الاتحاد

الرياضي

"العالم المترابط".. إيقاع يوحد الجميع على "أرض السعادة"

حفل افتتاح الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»

حفل افتتاح الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019»

أبوظبي (الاتحاد)

حفل افتتاح استثنائي وخلاب في كل تفاصيله، زين احتفالية الأولمبياد الخاص، مساء أمس،
ليعلن رسمياً انطلاق فعاليات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019»، باستاد مدينة زايد الرياضية، وإيقاد الشعلة الأولمبية، والذي يتزامن مع «اليوبيل الذهبي» على إطلاق الدورة عام 1968، وتضمن الافتتاح فقرات متميزة، بجهود مجموعة من أصحاب الهمم، من جميع أنحاء الإمارات الذين انضموا قبل أكثر من 6 أشهر إلى الفريق الإبداعي، في حفل الافتتاح، وشاركوا بتجاربهم في ورش عمل شكلت قاعدة إبداعية استوحيت منها فقرات الحفل.
انطلق حفل الافتتاح بالعد التنازلي عبر الشاشة الرئيسية الذي ردده أيضاً الجمهور الكبير الحاضر، وأعقب ذلك الأوبريت الغنائي بعنوان «العالم المترابط» التي أنشدها أطفال فرقة «Unified choir»، التي تضم أصحاب الهمم من مختلف الأعمار باللغتين العربية والإنجليزية، ودشنت انطلاق حفل الافتتاح رسمياً، حيث عبرت كلمات الأغنية عن تأكيدهم فيها بأنهم سيواصلون مسيرة التحدي كأصحاب همم لا يقبلون سوى بتحقيق الإنجازات بعزيمة وإصرار، في مسيرة التسامح على أرض السعادة.
وبينما كان الأطفال ينشدون الأغنية على المسرح الرئيسي، توافد أصحاب الهمم إلى أرضية الاستاد من الجهات كافة، ليشكلوا معاً الشعار الرسمي للحدث «أبوظبي 2019».
وظهرت على الشاشة الرئيسية لقطات لأصحاب الهمم خلال مسيرة «شعلة الأمل»، إلى جانب النشاطات الرياضية والمجتمعية والثقافية المتعددة التي قاموا بها على أرض الدولة طوال الفترة الماضية.
ووجه أبطال الإمارات رسالة للعالم باللغة العربية تمت ترجمتها بالإنجليزية على الشاشة، أكدوا فيها إنهم قادرون على صنع أمر جديد بوصفهم أصحاب الهمم القادرين على التغيير وترك الأثر في المجتمع، ليعلنوا عن الترحيب بالمشاركين في الألعاب العالمية «أبوظبي 2019».
وتوافدت بعثات 200 دولة مشاركة وتضم أكثر من 7500 رياضي، إلى أرضية الملعب، على إيقاع نغمات المنسق الموسيقي العالمي بول لوكنفور، وجاءت البداية مع أثينا بوصفها مهد الألعاب الأولمبية، وبدأت البعثات في الدخول تباعاً، وسط ترحيب حاشد من الجماهير وفرحة كبيرة من الرياضيين الذين بادلوا الجماهير التحية.
ودخلت بعثة الإمارات يرافقها سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، في ختام عرض البعثات المشاركة وسط احتفالية كبيرة، وقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتبادل التحية مع وفد الدولة الذي يعد الأكبر على مستوى الحدث، ويشارك في 24 لعبة في الألعاب العالمية.
وبعد ختام دخول البعثات المشاركة، تم عزف النشيد الوطني ورفع علم الدولة، من خلال مراسم جسدت انطلاق الحدث على أرض الدولة كأول دولة عربية وفي منطقة الشرق الأوسط من خارج أميركا وأوروبا تحتضن هذا الحدث العالمي.
وجاءت الفقرة التالية بعنوان «الحركة الأبدية»، وهو العرض الذي دار حول قوة التغيير، وكيف يؤثر عمل ما للقيام بعمل آخر، وهكذا حتى تتواصل في دائرة الخير، وهي الفقرة التي شارك فيها نجوم ورياضيون عالميون، ومثل الإمارات النجم إسماعيل مطر قائد منتخبنا الوطني لكرة القدم، وقدمت الفرقة المحترفة العرض الرياضي من خلال تأدية حركات متنوعة تشمل كرة السلة والجري ورفع الأثقال والتزلج وكرة القدم والسباحة.
وقام اثنان من أصحاب الهمم بالترحيب بالمشاركين من خلال فيديو استعرضا فيه خصال المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأن الإمارات دولة تجمع الكل مهما كانت اختلافاتهم.
وأعقب ذلك عرض فيديو خاص عن يونيس كينيدي شرايفر، مؤسسة الأولمبياد الخاص، التي وقفت وراء إقامة الألعاب ونشرها على مستوى العالم، حتى وصلت إلى مكانتها الحالية، لتتحول إلى حركة عالمية تسهم في تمكين الأشخاص من أصحاب الهمم، حتى أصبحت الأولمبياد الخاص تؤمن الفرصة لأكثر من 6 ملايين شخص حول العالم لممارسة الرياضة.
وجاء دخول علم الأولمبياد الخاص الذي حمله فطوم عمري من تنزانيا، آمنة القبيسي سائقة السيارات، فيصل الكتبي بطل الجو جيتسو، سلمان بيدو أحد الرياضيين المشاركين من أذربيجان، صالح عبيد نجم كرة القدم الإماراتية سابقاً، إليزابيث كلاسيكو أحد الرياضيات المشاركات من المكسيك، وزهرة لاري بطلة تزلج إماراتية، والتايلاندي أنوجي تيران المشارك في المنافسات.
وقام بتأدية القسم الخاص برياضيي الأولمبياد الخاص، الثنائي محمد الظاهري وسعيد الراشدي، وهو: دعني أفوز، فإن لم أستطع، دعني أكون شجاعاً في المحاولة، فيما قامت حورية الطاهري بتأدية قسم المدربين، وفورمينا أوهار بتأدية قسم الحكام.
واكتملت مسيرة «شعلة الأمل» التي انطلقت من اليونان، وطافت أرجاء الإمارات على مدار الأيام الماضية، حتى وصلت إلى موقع حفل الافتتاح بطريقة مبتكرة للغاية، وتناوب على حملها عدد من نجوم الرياضة من مختلف الجنسيات.
وعقب إعلان إطلاق المنافسات وإيقاد الشعلة، قام نجوم العرب والعالم بأداء النشيد الرسمي للأولمبياد الخاص، وهم: الإماراتي حسين الجسمي والمصري تامر حسني والسورية أصالة نصري، إلى جانب الفنانة العالمية أفريل لافين والمغني لويس فونزي.

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ