الرئيسية

الاتحاد

لا مجاملة

إجراءات إضافية للتحصين من «كورونا» وعقوبات للمخالفين

إجراءات إضافية للتحصين من «كورونا» وعقوبات للمخالفين

السلطات في الدولة تصل الليل بالنهار، من خلال تنسيق الجهود وتوحيدها عبر الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات، لاتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بمواجهة انتشار فيروس «كورونا»، ووضعها صحة المجتمع وتأمين الغذاء والدواء بشكل دائم ومستمر على أعلى سلم الأولويات، بتوجيهات ومتابعة حثيثة من القيادة الرشيدة.
كل الإجراءات المتخذة، تأتي متدرجة ومدروسة لمكافحة هذا الوباء، منذ بداية الأزمة، وتتطلب استجابة فورية لها من جميع قطاعات المجتمع والأفراد، ذلك أن حُسن تطبيقها، وترجمتها تصرفات على أرض الواقع، يساعدان تماماً في تعظيم جهود الدولة المبذولة في هذا الإطار، وتسريع الخروج من الأزمة.
ولعل ما أعلن عنه من تسبب مصاب واحد لم يلتزم الحجر المنزلي بالعدوى لسبعة عشر آخرين، خير مثال على خطورة مثل تلك التصرفات الفردية في نشر الوباء والتسبب بضرر عام للمجتمع، فلذلك ما نحتاجه هو الوعي بالدرجة الأولى لكون القضاء على الفيروس يقوم بشكل أساس على الفرد.
هذا الفيروس، وفي ظل التدابير المتخذة في الدولة، تسهل هزيمته، بإذن الله، إذا استطاع كل فرد منا حماية نفسه من انتقال العدوى، فاليوم حقيقة لا مجال للمجاملات على حساب أمن المجتمع وصحته، والحمد لله أننا في الإمارات التي لم تتوان دوماً عن تقديم كل إمكانياتها لخدمة الإنسان والإنسانية.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا