عربي ودولي

الاتحاد

أطباء ومتخصصون لـ «الاتحاد»: فيروس «هانتا» يستحيل تحوله إلى وباء ولا ينتقل عبر البشر

شعبان بلال، أحمد عاطف (القاهرة)

نفى أطباء وخبراء صحيون ما تردد بشأن احتمال انتشار وباء جديد بعد وفاة شخص في الصين متأثراً بإصابته بفيروس «هانتا».
وكشف خبراء فيروسات وأطباء بيطريون لـ«الاتحاد» أن فيروس «هانتا» موجود منذ نحو نصف قرن ومعروف للجميع بوجوده بمناطق في الصين وأميركا وروسيا، مؤكدين أنه لا ينتقل من إنسان لإنسان وأن العدوى الوحيدة تكون من خلال القوارض، لافتين إلى أن منظمة الصحة العالمية أوضحت أنه ينتشر فقط في أماكن الغابات ولا خوف منه.
ويقول الدكتور محمد علي، أستاذ الفيروسات بالمركز القومي للبحوث، إن هذا الفيروس قديم وأمثاله كثيرة، موضحاً أن ما يميزه أنه لا ينتقل من إنسان لإنسان ولكنه ينتقل عن طريق الفئران فقط.
وأوضح استاذ الفيروسات لـ«الاتحاد» أنه يجب عدم الخوف منه أو من انتشاره ولا يمكن أن يتسبب في وباء عالمي، لافتاً إلى أن خطورته معروفة وبسيطة وأن إصابة أحد الأشخاص به لا تنقل العدوى إلى آخرين، مؤكداً أن الحديث الكثير عن الفيروسات يتسبب في فزع للأشخاص، وأن هناك تأثيرا كبيرا للإشاعات والأكاذيب على مناعة الإنسان.
وتقول الدكتورة نسرين عز الدين، أستاذة بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة، إن فيروس هانتا فصيلة من الفيروسات تنتقل بواسطة القوارض كالفئران وأكبر المناطق التي تسجل انتشاراً هي المناطق الريفية حيث الحظائر والزروع وتحدث العدوى بالفيروس نتيجة الاتصال الوثيق والتلامس مع الأسطح الملوثة ببراز أو بول أو لعاب القوارض.
وأشارت نسرين لـ «الاتحاد» إلى أن استنشاق الهواء الملوث بالفيروس نادراً ما يصيب البشر بالفيروس، موضحةً أنه يوجد نوعان من هذا الفيروس أحدهما منتشر بالولايات المتحدة ويسمى HPS وتتمثل أعراضه في الدوار والصداع والإرهاق وآلام في العضلات.

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية أميركا وروسيا يبحثان التعاون لمواجهة كورونا