الرياضي

الاتحاد

«أفيلياس» يدافع عن لقب «تانكرد ستيكس»

أفيلياس يدافع عن لقب سباق تانكرد ستيكس في روزهيل (من المصدر)

أفيلياس يدافع عن لقب سباق تانكرد ستيكس في روزهيل (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

بعد أسبوع من الأداء الجيد، والعودة السباقات، يتوقع أن يكون «أفيلياس» حاضراً، لتقديم الأداء الجدير به، وتكرار الفوز الذي حققه قبل 12 شهراً بسباق تانكرد ستيكس في روزهيل، في حفل يتيح فرصة للمتطورة «أسياجو»، لفتح رصيدها في سباقات الفئة الأولى، عبر سباق فاينري ستد ستيكس، والعودة التي طال انتظارها للجواد «كمنتاري»، لإثبات أنه ما زال قادراً على العطاء. ويتجه «أفيلياس» بقيادة هيو باومان، إلى تانكريد، بعد استراحة 7 أيام، عقب حلوله بالمركز الثالث في سباق رانفت ستيكس في روزهيل، وهو السباق الذي كسبه أيضاً في 2019.
وبينما لا يدخل «أفيلياس» سباق السبت بصفته فائزاً، يعتقد المدرب كمنجز أنه بإمكان الجواد الخروج من السباق بفوز رابع في سباقات الفئة الأولى.
وقال: «ظل هذا السباق هدفه الرئيس، وحل ثالثاً في مشاركته السابقة، وهذه المشاركة ستكون الأولى له على مسافة 2400 متر على مدى 12 شهراً، ويبدو في حالة طيبة طوال الموسم، وربما أفضل مما يجب، ولكنه لم يقدم مستواه الأفضل، ما يجعلني أعتقد أنه بحاجة لنصف مشاركة، والأمر يتعلق الآن بالعودة السريعة والقفزة المرتدة».
والمهمة التي تخوضها «أسياجو» بقيادة هيو باومان، يوم السبت، هي الأخيرة بالطريق إلى الأوكس الأسترالي للفئة الأولى.
وقال المدرب كمنجز: «تكتسب «أسياجو» نضجاً مع الاقتراب من الأوكس، وأدت تمريناً جيداً يوم الثلاثاء، ونشعر بارتياح لمنحها الفرصة للارتقاء إلى الفئة الأولى، وأظهرت خفة سريعة في الحركة على مسافة 1600 متر يمكن أن تدعم تحضيراتها لمسافة 2000 متر، كما اكتسبت قوة بفضل خوضها تجربتين تحضيريتين».
ويشارك «كمنتاري» بسباق ستار كينجدم ستيكس للفئة الثالثة بعد خضوعه لعملية جراحية، وعودته إلى مضامير السباق، عقب انتهاء سيرته في مزارع الإنتاج وتأخير مشاركته الأولى لمدة أسبوع.
وقال المدرب: «لم يكن يعاني من مشاكل الأسبوع الماضي، فقط لم أعتقد أن السباق كان مناسباً معه، وأعتقد أن مسافة 1200 متر من أول مشاركة تبدو خياراً أفضل، التجارب التحضيرية التي خاضها وتدريباته تشير إلى أنه جواد سباقات». وسترافقه في سباق ستار كينجدم «مانيكيور» بقيادة كيرين مكيفوي، التي تشارك أيضاً في هذا السباق بعد أن أدت البوابة الخارجية إلى سحبها من السباق الأسبوع الماضي. وتتطلع «بوتوكاوا» بقيادة جيمس مكدونالد، هي الأخرى لاستعادة نغمة الفوز، وعلى الرغم من وقوعها في بوابة خارجية (12) في سباق ايمانسيبيشن ستيكس، لا تبدو المهمة عصية عليها. وقال كمنجز: «لم تستطع الحركة بخفة على الأرضية الثقيلة في سباق كولموور هنا قبل أسبوعين، وهذا يؤسف كونها كانت جاهزة لتقديم الأداء الأفضل».
وفي سباق دونكاستر بريلود للفئة الثالثة، يسعى «كاسكيديان» بقيادة جيمس مكدونالد، لتصحيح الصورة بعد مشاركتين تعرض فيهما لعرقلة كبيرة.
وقال المدرب: «الجواد يتطور بطريقة لا تخطئها العين، وتحسن مستواه بشكل منطقي وآمن، وليس هناك مفاجأة بتوقع أداء عاصف، ولكنه يبدو راسخاً».
ونفس السباق يوفر فرصة لـ «جول وا» بقيادة هيو باومان، لتكرار الفوز الذي حققه قبل مشاركتين في مجموعة محدودة في واريك فارم.
واختتم المدرب قائلاً: «ربما كان ضحية لأرضية المضمار في المشاركة الأخيرة، بعد أن تغلب على مجموعة جيدة، من بينها الواعد «شيرد امبيشن» على مسافة الميل في أرضية ثقيلة في واريك فارم، حينما ركض ضمن كوكبة الصدارة».

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي