دنيا

الاتحاد

صحراء ليوا.. سحر الطبيعة في فيلم «سونيك القنفذ»

صحراء ليوا..  سحر الطبيعة في فيلم «سونيك القنفذ»

صحراء ليوا.. سحر الطبيعة في فيلم «سونيك القنفذ»

أبوظبي (الاتحاد)

نشرت twofour54 لقطات ومشاهد حصرية من وراء الكواليس أثناء تصوير مشاهد فيلم «سونيك القنفذ» في أبوظبي، وقد أظهرت هذه اللقطات كيف استفادت شركة الإنتاج العالمية «باراماونت بيكتشرز»، التي ستطلق نسخة الفيلم الرقمية 31 مارس، من مساحات صحراء ليوا الشاسعة في تصوير مشهد المطاردة الرائع في هذا الفيلم الممتع.
وتم تصوير المشاهد الرئيسية في الفيلم، بمشاركة طاقم عمل مخضرم مكّون من 25 فرداً في إمارة أبوظبي، حيث تم تصوير مشاهد الانفجارات ولقطات المناظر الجميلة، باستخدام طائرات الهليكوبتر وطائرات «الدرون» المسيّرة.
وتُظهر اللقطات النهائية مطاردة سونيك الذي يجري بسرعة عالية عبر صحراء ليوا في أبوظبي، والتي تم إخراجها على أنها في محيط الأهرامات المصرية وأبي الهول، بينما يحاول سونيك الهروب من وابل الرصاص الذي يطلقه عدوه الغاضب دكتور روبوتنيك «الذي قام بتمثيل دوره النجم العالمي جيم كاري».
وقدمت twofour54 كامل باقتها من خدمات الإنتاج أثناء تصوير الفيلم، وشملت الدعم الميداني وخدمات السفر والإقامة والتنقل، إلى جانب إدارة أعمال الإنتاج. وقد استفادت شركة «باراماونت بيكتشرز» من مزايا برنامج الحوافز الذي تقدمه «لجنة أبوظبي للأفلام»، ويتيح استرداداً نقدياً بنسبة 30% من تكاليف الإنتاج وما بعد الإنتاج التي يتم إنفاقها في الإمارة، هذا بالإضافة إلى مجتمع الموظفين المستقلين لدى twofour54 البالغ عددهم أكثر من 700 عضو، وهو ما أتاح لشركة الإنتاج العالمية إيجاد الكوادر اللازمة لإتمام تصوير مشاهد فيلمها. ويضم فيلم «سونيك القنفذ» كلاً من جيمس مارسدن وبين شوارتز «الذي قام بصوت شخصية ألعاب الفيديو الشهيرة بسرعتها الفائقة» وتيكا سومبتير وجيم كاري.
وقال مايكل غارين، الرئيس التنفيذي لـ twofour54 أبوظبي: باتت أبوظبي وجهة رئيسية لاستضافة أضخم الإنتاجات الفنية الشهيرة القادمة من هوليوود، مثل فيلم «مهمة مستحيلة: السقوط»، أو تلك القادمة من بوليوود مثل «تايغر زيندا هاي».
ويشير اختيار أبوظبي كموقع لتصوير مشاهد هذه الإنتاجات الفنية البارزة، إلى ثقافة التعاون والانفتاح التي تتمتع بها العاصمة الإماراتية، كما تعتبر بنيتنا التحتية وخدماتنا المتطوّرة التي تلبي كافة احتياجات الأعمال الفنية بمختلف أنواعها، مبرراً قوياً لعودة أشهر وأضخم شركات الإنتاج، مثل «باراماونت بيكتشرز» من أجل تصوير وإنتاج المزيد من أعمالها في الإمارة.
وينضم «سونيك القنفذ» إلى أكثر من 90 عملاً فنياً، بما فيها الفيلم الهوليوودي «6 Underground»، التي اختارت أبوظبي كوجهة للتصوير خلال السنوات الأخيرة، واستفادت من مختلف مواقعها الساحرة، ومواهبها المحترفة وغير ذلك من مرافقها الحائزة على الجوائز.

اقرأ أيضا

«كورونا» يعزّز العمل عن بُعد في اليابان