الاقتصادي

الاتحاد

"فورد" تعتزم تطوير أجهزة تنفس اصطناعي لمواجهة فيروس كورونا

"فورد" تعتزم تطوير أجهزة تنفس اصطناعي لمواجهة فيروس كورونا

"فورد" تعتزم تطوير أجهزة تنفس اصطناعي لمواجهة فيروس كورونا

تتعاون شركة فورد موتور ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة مع شركتي ثري إم وجنرال إلكتريك ونقابة عمال صناعة السيارات في الولايات المتحدة يونايتد أوتو ووركرز في مشروع لتطوير أجهزة تنفس اصطناعي للأغراض الطبية من أجل المساهمة في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

وكشفت شركة السيارات الأميركية عن دخولها مجال الإمدادات الطبية للطوارئ في بيان صحفي، ذكرت فيه أنها تتعاون مع شركة صناعة المعدات الطبية الأميركية ثري إم لزيادة طاقتها الإنتاجية من تصميمات أجهزة التنفس الاصطناعي التي تعمل بالطاقة إلى جانب المساعدة في تطوير تصميم جديد لأجهزة التنفس الاصطناعي يستفيد من المكونات التي تنتجها الشركتان.

ونشر مايك ليفين مدير الإعلام في فرع فورد في أميركا الشمالية رسماً تخطيطياً لتصميم محتمل لجهاز تنفس اصطناعي يستخدم المكونات المتاحة لدى شركة السيارات بما في ذلك مروحة تهوية المقاعد المستخدمة في السيارة "إف 150" وبطارية تستخدم في إحدى الآلات التي تعمل بالطاقة، وأغطية رأس واقية يستخدمها عمال الطلاء في فورد.

وذكرت الشركة أن عمال نقابة يونايتد أوتو ووركرز يمكنهم إنتاج هذه الأجهزة في أحد مصانعها.

وأشار موقع موتور تريند المتخصص في موضوعات السيارات إلى أن فورد تتعاون مع شركة جنرال إلكتريك هيلث كير لإنتاج نسخة مبسطة مع جهاز التنفس الاصطناعي الذي تنتجه الأخيرة بالفعل، بحيث يمكن إنتاجها في أحد مصانع فورد إلى جانب إنتاجها في أحد مصانع جنرال إلكتريك.

وذكرت فورد أن هذا التعاون يأتي استجابة لدعوة مسؤولي الحكومة الأميركية للشركات الصناعية في الولايات المتحدة من أجل المساهمة في توفير المعدات الطبية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضا