الرئيسية

الاتحاد

جبهة موحدة

 محمد بن زايد خلال الاستماع لكلمة خادم الحرمين الشريفين في قمة العشرين الافتراضية (تصوير محمد الحمادي)

محمد بن زايد خلال الاستماع لكلمة خادم الحرمين الشريفين في قمة العشرين الافتراضية (تصوير محمد الحمادي)

العالم يتّحد في مواجهة وباء كورونا، عبر مناقشة الأفكار والمقترحات وآخر التطورات والتجارب العديدة للدول في مكافحة انتشار الفيروس، فالدول في هذا الظرف العصيب أكثر حاجة للتضامن وتوحيد الجهود والتنسيق، وتحديداً في المجالين الوقائي والصحي، والتخفيف من التداعيات والآثار السلبية الهائلة لهذا التحدي البشري غير المسبوق في القرن الحالي.
وكعادتها، تقف الإمارات مع كل الدول التي تعرضت لتفشٍّ حادٍّ في الوباء، وتَعرِضُ إمكاناتها وقدراتها ومساهماتها في الجهود الدولية وتقديم الدعم الذي يخدم البشرية في سبيل إيجاد حل سريع يوقف المرض عند حده، انطلاقاً من رسالتها الإنسانية التي حملتها على عاتقها دوماً بالتكاتف مع الأشقاء لمواجهة الأخطار التي تُحيق بالمجتمعات وتداعياتها على سكان الأرض.
قمة العشرين الاستثنائية، التي تعتبر أول تحرك عالمي موحد، في وجه هذا الفيروس، والتي عقدت بمشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلصت إلى قرارات مهمة تمكّن من تشكيل جبهة صحية موحدة، وتفتح باب التعاون على مصراعيه لتخفيف حدة آثار الأزمة الاقتصادية.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا