الاتحاد

منوعات

إجازة الربيع.. على بساط الترفيه في الإمارات

مخيمات ربيعية تنمي القدرات

مخيمات ربيعية تنمي القدرات

نسرين درزي (أبوظبي)

كثيرة هي المواقع الترفيهية في أبوظبي التي تصلح كوجهات مسلية تزورها العائلات ضمن إجازة الفصل الثاني من العام الدراسي، وبين المغامرات الرياضية المحببة واللهو بالألعاب المائية، تتنوع الخيارات التي تمثل قالباً من الاستمتاع بعيداً عن الروتين اليومي، ومما يزيد الأجواء حماساً تسرب الدفء إلى الطقس الربيعي، حيث تحلو الرحلات الداخلية وزيارة مواقع التشويق الحركي التي أطلقت أحدث برامجها بدءاً من اليوم، وكلها محطات تشكل متنفساً للأسر العاملة بهدف تمضية وقت نوعي مع الأبناء، ومع اختلاف العناوين والأفكار يجد الجميع من الكبار والصغار ما يبحثون عنه بقصد التغيير، حيث تعد الوجهات المختارة ملاذاً للحركة والمرح والضحك.

ترفيه نوعي
بداية برنامج نهاية الأسبوع قد تكون عند جزيرة ياس واختيار قضاء اليوم في الحديقة المائية «ياس ووتر وورلد» الأضخم من نوعها في المنطقة والتي تفتح الشهية للهو العائلي ضمن منزلقاتها المائية المتفردة، والجدير وضعها في الحسبان عند التفكير بإضافة عامل التشويق إلى الإجازة العائلية، بعيداً عن الشعور بالملل، وتستضيف الحديقة المائية برنامجاً تدريبياً متخصصاً يتيح لعشاق رياضة التزلج صقل مهاراتهم والتدرب على خوض المغامرات المائية الشيقة، وفيما تكون البداية مع ركوب الأمواج تتطور الأمور إلى التدرب على الحركات المميزة والوقوف على الماء والتزلج.

ابتكار وإبداع
ومن قلب العاصمة أبوظبي يستضيف «الغاليريا» على جزيرة المارية عرضاً ترفيهياً حتى 20 أبريل المقبل، وتخص الاحتفالات التي تقام عند الممشى الخارجي أفراد العائلة بأنشطة متنقلة تتضمن أعمالاً فنية ويدوية للأطفال مع توفير منطقة للابتكار والإبداع تستقبل الصغار من الساعة 3:00 عصراً - 9:00 مساءً، ويحظى الزوار بفرصة لتذوق أشهى المأكولات والتجول في الهواء الطلق عند الواجهة البحرية الخلفية للعاصمة، حيث أجواء الطقس المعتدل تشجع على السهر حتى ساعات متأخرة من الليل.

أنشطة حركية تنمي المهارات (من المصدر)

عرض تشويقي
بالوصول إلى «بوليوود بارك» ضمن مجمع «دبي باركس آند ريزورتس» يستمتع الأفراد والعائلات بالعرض التشويقي «دبانغ: ستانت سبكتاكيولر» الذي يقام على مدى 3 مرات في اليوم مع المزيد من الأحداث الدرامية المستوحاة من الفيلم الضخم الأكثر نجاحاً «دبانغ». ويحاكي العرض أحداث الفيلم التي تدور في أجواء بوليوود السينمائية، وتتخلله أغانٍ درامية مؤثرة ورقصات مبهرة مستمدة من النجم سلمان خان الذي يؤدي شخصية الشرطي شولبال باندي، ويعتبر العرض جزءاً من فعاليات منطقة «راستيك رافين» التي تحتضن عدة ألعاب سينمائية ومعالم جذب مذهلة مستوحاة من سينما بوليوود.
ويحظى ضيوف المتنزه خلال إجازة الربيع بفرصة مقابلة شخصيات تشبه نجوم بوليوود مثل شاه روخ خان وأميتاب باتشان على أنغام العروض المتجولة المفعمة بالموسيقا الحية.
السنافر المحطة التالية عند الوجهة الشاطئية عالمية المستوى «لامير» في دبي، والتي تستضيف شخصيات السنافر المحببة خلال عرض مسرحي ممتع للصغار والكبار بدءاً من اليوم 29 مارس وحتى 13 أبريل المقبل، ويمكن للزوار الاستمتاع بالعرض الأزرق المترافق مع الرقصات والكثير من الضحك، وهنا تتاح للصغار بدءاً من الساعة 5:00 عصراً فرصة الالتقاء بشخصياتهم الكوميدية المفضلة والتقاط الصور التذكارية معهم، ومن المفيد للأهالي زيارة الوجهة في وقت مبكر والاستفادة من عرض «مرتادو الشاطئ»، حيث تتاح لهم فقرات ترفيهية وخدمات فيها الكثير من المرح العائلي، وذلك على امتداد شاطئ رملي طوله 2.5 كليو متر، حيث روعة التصميم العصري والبساطة الراقية.
وأجمل ما في الموقع انتشار المتاجر والمطاعم على جانبيه، حيث تتوفر خدمات الضيافة العصرية، وتشتمل الوجهة على 3 مواقع ترفيهية: «لامير ساوث»، «لامير نورث» و«لا مير سنترال»، وتضم صالات سينما وحديقة مائية ومدينة ألعاب استثنائية في قلب منطقة جميرا.

«بلاي تاون»
وعلى مسافة قريبة ضمن منطقة «سيتي ووك» بدبي تستضيف مدينة الألعاب «ماتيل بلاي تاون» مخيم الربيع للأطفال والذي يجمع عنصري المتعة والفائدة.
ويوفر المخيم فرصاً مفيدة لتعزيز المهارات، إذ لا تقتصر فعالياته على المتعة واللعب، بل تمكن الأطفال من اختبار تجارب تفاعلية في «ذا جرين بلانيت» و«هب زيرو» و«سينما روكسي»، ومتنزه لاجونا المائي في «لامير». وتنطلق الفقرات الترفيهية في المخيم من 31 مارس حتى 11 أبريل من الساعة 8:00 صباحاً - الساعة 4:00 عصراً، مما يتيح للأهالي قضاء وقت مفعم بالحيوية على طول الوجهة المجتمعية ضمن «سيتي ووك». وتتراوح الأنشطة بين دروس الرقص والفنون والحرف اليدوية وعروض الدمى الحية، بالإضافة إلى التجارب التعليمية حول النباتات والحيوانات في أول محمية بيئية مغلقة في دبي «ذا جرين بلانيت».

ألعاب مائية تشويقية في «ياس ووتروورلد»

رسوم متحركة
يفضل كثير من الأهالي الاستفادة من إجازة الربيع في إيجاد برامج تثقيفية تشغل أوقات الأبناء والإبقاء عليهم منشغلين بشكل هادف.
وهذا ما توفره معسكرات معهد الإعلام الإبداعي في دبي من 31 مارس حتى 11 أبريل المقبل، حيث تمزج الترفيه بالكشف عن خبايا إنتاج الأفلام وحقائق عن الرسوم المتحركة والتصميم الجرافيكي، وكلها برامج تفاعلية وجلسات عملية لتشجيع الحس الإبداعي وبناء الثقة والشغف في المجالات للنشء من عمر 12 - 16عاماً.

دخول مجاني
توفر «دبي بركس آند ريزورتس» لعشاق المغامرة والضيوف الصغار دخولاً مجانيا ًشاملاً ليوم كامل إلى حديقة ترفيهية من اختيارهم من بين «ليجولاند» و«ووتر بارك» و«موشنجيت». وذلك عند اختيار زيارة مجمع «لافيتا» الترفيهي الواقع على بعد 5 دقائق.

روك آند روست
ضمن أجواء الإجازة الربيعية التي تستهوي العائلات لقضاء وقت ممتع في الهواء الطلق، يقدم «روزوود» عند الواجهة البحرية لجزيرة المارية برامج ترفيهية للأسرة من خلال عروض «أكوا» العالمية لمحبي الشواء على طريقة «روك آند روست» على وقع موسيقا الروك الهادئة.

اقرأ أيضا

4.5 مليون «غطاء الخير» لدعم أصحاب الهمم