الاتحاد

منوعات

"طفح الكيل".. سينما مغربية تفتح ملف "تجارة الأجنة"

ملصق الفيلم

ملصق الفيلم

محمد نجيم ( الرباط)

تعرض دور العرض المغربية الفيلم الجديد «طفح الكيل» للمخرج المغربي محسن البصري، والذي شارك بالفيلم في عدد من المهرجانات المغربية والدولية، وحاز بعض الجوائز القيمة. ويصور الفيلم صراع الإنسان مع الحياة التي تخلق له عوائق عدة، فعلى حافة جسر، يقف البطل مواجهاً الريح في مكان خطير، وعندما يقفز لسبب ما، ينتهي به المطاف في مستشفى بكسر في العظم، ويقوم نجما الفيلم إدريس وزوجته زهرة بزيارة المستشفى الذي يعرف بالازدحام الكبير، ليواجها مواقف صعبة حين يبحثان عن الطبيب لفحص ابنهما أيوب، المصاب بكسور خطيرة غير متوقعة، فيدخل الزوجان في حالة يأس بعد عجزهما عن توفير مبلغ العملية لإنقاذ ابنهما، فيتلقى الأب إدريس عرضاً من أخيه الحسين المثير للمتاعب ليمنحه مالاً يتوقع تسلمه من زوجين سويسريين، مقابل تخليه عن ابن له لم يولد بعد، ليجد الأب نفسه متورطاً في جريمة بيع الأجنة لأسرة سويسرية، لكن لسوء الحظ، تتعرض الأم للإجهاض، وتصبح حياة أيوب على المحك، ليأخذ الفيلم المشاهد ليتعاطف مع الطفل الذي يعاني كسوراً في جسده الصغير، وتعاطفاً آخر مع الأم التي تجد نفسها في موقف صعب أمام جشع الأب الذي يطمع في المال، لقاء بيع طفله. شارك في الفيلم كل من فاطمة الزهراء بنصار ويوسف العلوي وسعيد باي، وغالية بن زاوية وأيوب اليوسفي ويونس بواب، وهو إنتاج مغربي سويسري.

اقرأ أيضا

أسبوع العائلة ينطلق اليوم في أبوظبي