الاتحاد

الاقتصادي

شما المزروعي تدعو الشباب للاستفادة من "أبوظبي للاستدامة"

شما المزروعي

شما المزروعي

أبوظبي (وام)

دعت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، شباب الإمارات إلى الاستفادة من فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة» للاطلاع على أبرز التوجهات الاجتماعية والاقتصادية الرامية إلى تعزيز الاستدامة على المستوى العالمي، والاستفادة منها لتحديد وتوجيه تخصصاتهم المستقبلية.
وأكدت معاليها، أن «أسبوع أبوظبي للاستدامة» بات يشكل حدثاً دولياً بارزاً لمناقشة سبل إيجاد الحلول لتحديات الاستدامة التي تواجه العالم، حيث ساهم على مدى عقد من الزمن في إلهام وتحفيز القطاعات الحكومية ورواد قطاع الطاقة على حشد الجهود والعمل يداً بيد لبناء مستقبل أفضل لأجيال الغد.
وقالت إن الشباب هم الطاقة المتجددة لتوليد الأفكار المبتكرة، والوصول إلى الحلول الكفيلة بمواجهة تحديات المستقبل، وتحقيق الاستدامة الشاملة في مجالات الحياة كافة، مشيرة إلى حرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على إشراك الشباب في صنع القرارات ورسم السياسات الخاصة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة الشاملة.
وأضافت أن دولة الإمارات حرصت على وضع الاستثمار في رأس المال البشري في صدارة أولويات العمل الحكومي وخصوصاً فئة الشباب، حيث وجهت الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية بوضع الخطط والاستراتيجيات لتمكين الشباب وبناء جيل من الكفاءات القادرة على مواصلة مسيرة التنمية المستدامة.
وتفتح فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة» الباب واسعاً أمام مشاركة جيل الشباب من الطلبة والباحثين للمشاركة في التنمية المستدامة من خلال تفاعلهم مع المحاور والمبادرات المطروحة لهم، منها مركز «شباب من أجل الاستدامة» الذي يهدف إلى تثقيف وإعداد الشباب والرواد الواعدين ليكونوا الجيل القادم من القادة المؤهلين للقيام بدور فاعل في تنفيذ أجندة الاستدامة، وذلك من خلال إثراء فهمهم للاستدامة وتوفير الفرص لهم للمساهمة في هذا القطاع حتى يتمكنوا من المشاركة الفعالة في انتقال العالم إلى مستقبل أكثر استدامة.
وسيضم المركز فعاليتين رئيسيتين، هما «مهارات المستقبل 2030»، وملتقى «تبادل الابتكارات بمجال المناخ - كليكس»، وستوفر كلتا الفعاليتين تجربة شاملة للطلبة والمهنيين الشباب يتم خلالها استكشاف المهارات المستقبلية لنمو قطاعات الاستدامة والتكنولوجيا النظيفة المتطورة وريادة الأعمال مع إتاحة فرص التمويل للمشاريع المبتكرة.
وتعد فعالية «مهارات المستقبل 2030» منصة مخصصة لتعزيز القدرات والمهارات الإبداعية للشباب بطرق تتوافق مع الوظائف المطلوبة مستقبلاً، وبما يتماشى مع محاور أسبوع أبوظبي للاستدامة، وهي الطاقة والتغير المناخي، والمياه، والتكنولوجيا الحيوية، وتكنولوجيا لحياة أفضل، ومستقبل التنقل، واستكشاف الفضاء. وستصحب الفعالية الطلبة في رحلة شاملة لاستكشاف إلى أي مدى يقود التطور الحاصل في مجال التقنيات الرقمية إلى تحقيق تحوّل حقيقي ضمن القطاع الحكومي والأوساط الأكاديمية وقطاع الأعمال.

اقرأ أيضا