الاتحاد

منوعات

أطفال يتعلمون صناعة الأفلام المتحركة

 إقبال على المشاركة في ورش المهرجان

إقبال على المشاركة في ورش المهرجان

الشارقة (الاتحاد)

تمكّن صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل من ابتكار أفلامهم القصيرة التي لا تتجاوز الثانية الواحدة بإبداع وشغف، وذلك خلال ورشة عمل «مقاطع وأفلام»، استضافتها الدورة الـ11 من الحدث.
وتفاعل الأطفال في الورشة التي قدّمها الفنان الإيطالي «فيتشينزو جيوانولا»، المتخصص في صناعة الأفلام المتحركة القصيرة والكارتونية، حيث قدّموا إبداعاتهم في رسم شخصياتهم المحببة من حيوانات وشخصيات خارقة ونباتات وغيرها على شريط فيلم بلاستيكي مخصص عرضه 35 ملم، ليتم بعد ذلك وضعه في جهاز خاص كما وصفه المدرب ويتم تحريك الشخصيات بسرعة فائقة لتأخذ الكاميرا تسجيلات عن هذه الحركات وتؤلفها لصناعة مقطع صغير لا يتعدى ثانية واحدة.
وأشار الإيطالي جيوانولا إلى أن التفاعل الذي لاقته الورشة من الأطفال كبير ويعكس مدى حبهم للفنون خاصة الأفلام السينمائية الكارتونية، وقال: «كثير من الأطفال يتابعون بدهشة أفلامهم الكارتونية السينمائية لكن قلة منهم يعرف كيف تتم صناعتها، وأنا لست بصدد صناعة فيلم كامل، بل معني بتعريف الأطفال على صناعة الحركات البسيطة والسريعة والخفيفة من أبسط الأشياء والأدوات».
وتابع: «هذه مشاركتي الثانية في المهرجان الذي أعتبره منصة مهمة للأطفال لاستكشاف الجمال والإبداع واختبار الورش العلمية والمعرفية التي يقدمها، وبالطبع أن يتعرف الجيل الجديد على معارف السينما وطرق صناعتها يسهم في تطوير خبراتهم الفنية ويرشدهم إلى أول الطريق الذي يجعلهم في المستقبل يصنعون أفلامهم الخاصة التي تعالج قضاياهم وخيالهم بالشكل الذي يريدون ويطمحون له».

مهارات
وشهدت فعاليات المهرجان ورشة عمل بعنوان مهارات كرة القدم قدمها رافائيل سباجيتش، المتخصص في فنون ومهارات كرة القدم، وتهدف إلى تعليم الأطفال العديد من تقنيات وأساليب التحكم بالكرة وتمريرها، إلى جانب بعض الأسرار الكروية التي تخدم توجهات اللاعبين الصغار الراغبين في احتراف اللعبة، وتمتع محبيها وعشاقها.
وأتاحت الورشة للأطفال اكتساب العديد من مهارات لعبة كرة القدم، بالإضافة إلى تعريفهم بأهمية العمل الجماعي داخل الملعب، فضلاً عن دورها في تعزيز ثقتهم بأنفسهم بعد الوصول إلى مرحلة التمكن من التحكم بالكرة، والسيطرة عليها، والقدرة على أداء حركات مهارية ممتعة.
وأكد المتخصص في مهارات كرة القدم رافائيل سباجيتش أن لعبة كرة القدم لعبة عالمية تعشقها الشعوب، لا سيما الأطفال الذين يبحثون أو يحاولون اكتشاف مهاراتهم وقدراتهم، مشيراً إلى أنه قدم لهم العديد من المهارات التي يمكن أن يستخدموها في لعب كرة القدم، بالإضافة إلى زرع ثقافة العمل الجماعي التي تعتمد عليها اللعبة.

الطبول الأفريقية
وينظم المهرجان سلسلة من العروض التفاعلية للعزف الإيقاعي على الطبول الأفريقية، فعلى وقع هديرها العالي تتبدد الطاقة السلبية من نفوس المشاركين، ليتواصلوا مع المحيط الذي من حولهم بطريقة ممتعة وأكثر حيوية ونشاطاً. وتقام العروض التي تستهدف الأطفال من 3 إلى 9 أعوام على فترتين صباحية ومسائية ضمن فعاليات الطفل في ورشة رقم 6، ويقدم العروض أعضاء من فريق مدرسة ديستوديو لفنون الأداء.
وتحظى هذه العروض الموسيقية الإيقاعية بتفاعل كبير بين زوار مهرجان الشارقة القرائي للطفل، ففي أجواء حماسية مفعمة بالإيجابية يساعد أعضاء فريق مدرسة ديستوديو المشاركين في عملية العزف على إيقاعات الطبول الأفريقية، حيث يتم تخصيص طبل لكل مشارك يعزف من خلاله بتناغم وانسجام مع ضابطي الإيقاع.

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تطور طريقة عرض المشاركات وفقاً لتفضيلات المستخدم