الاتحاد

ثقافة

خلال لقاءات مع ناشرين وأوروبيين في تورينو.. "مدينة الشارقة للنشر" تستعرض فرصها الاستثمارية

جانب من اللقاءات مع الناشرين الأوروبيين (من المصدر)

جانب من اللقاءات مع الناشرين الأوروبيين (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

ضمن مشاركتها في «معرض تورينو الدولي للكتاب 2019»، أحد أبرز الفعاليات الثقافية في إيطاليا الذي حلت إمارة الشارقة هذا العام ضيف شرف عليه، التقت مدينة الشارقة للنشر، أول منطقة حرة للطباعة والنشر على مستوى العالم، التابعة لـ«هيئة الشارقة للكتاب»، بنخبة من الناشرين الإيطاليين والأوروبيين، وكشفت لهم الفرص الاستثمارية المميزة التي توفرها المدينة للمستثمرين في قطاع النشر بالشارقة.
وفي جولة بأروقة وردهات المعرض زارت مدينة الشارقة للنشر ـ المنطقة الحرة 60 منصة عرض، بهدف التواصل مع الناشرين المشاركين في الحدث وتعريفهم على الفرص التجارية والاستثمارية الواعدة التي تقدمها «مدينة الشارقة للنشر». والتقى عدد من مسؤولي المدينة بمجموعةٍ من موزعي وأصحاب متاجر الكتب، لمناقشة سبل توفير الكتب للقرّاء بأسعار مقبولة، حيث أبدت مجموعة «روتوليتو غرافيك إنداستريز»، إحدى أبرز شركات الطباعة في إيطاليا، اهتماماً بدراسة إمكانية تأسيس فروع لها في الشارقة، كما ناقشت السبل التي يمكن لـ«مدينة الشارقة للنشر» المنطقة الحرة من خلالها تسهيل مشروع المجموعة الرامي للتوسع في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، من خلال إمارة الشارقة، واعتمادها مركزاً إقليمياً للأعمال. وعقدت المدينة مباحثات مع دار «وايت ستار» للنشر التي تتخذ من مدينة ميلانو مقراً وتمتلك سوقاً ضخماً لكتب الأطفال في الصين، وناقشت معها إمكانية افتتاح فروع من مكاتبها في الشارقة، واستكشاف التوسع إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر الإمارة، ما دفع المدير التنفيذي لشركة «وايت ستار» تحديد موعد لزيارة مدينة الشارقة للنشر - المنطقة الحرة في وقت لاحق من الشهر الجاري، كما اجتمعت المدينة مع «غلوبال إيطاليا للناشرين»، وعرفتهم على مزايا وفوائد تأسيس فروع لمكاتبهم في الشارقة، إلى جانب الفرص المجزية التي توفرها مشاركتهم في «معرض الشارقة الدولي للكتاب». وفي هذا الصدد قال سالم عمر سالم، مدير مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة: «وفرت لنا مدينة تورينو منصةً حيوية للتواصل مع القائمين على صناعة النشر، واستكشاف الفرص في الأسواق الإيطالية والأوروبية، واستطعنا إجراء مباحثات بناءة، وسنستمر في عقد لقاءاتنا مع الناشرين وممثلي صناعة النشر، لنعرفهم بالفرص التي توفرها مدينة الشارقة للنشر، التي باتت تمثل مركزاً استثمارياً لصناعة النشر والطباعة الإقليمية والعالمية، يلبي كافة احتياجات هذه الصناعة». من جهته، قال محمد حرسي، مستشار مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة: «تحتفي الشارقة خلال العام الجاري والمقبل بمجموعة من الفعاليات والمعارض الثقافية، ما يبرز أهميتها الثقافية التي تحتفي بها كافة مدن العالم، فهي فرصة ثمينة لمدينة الشارقة للنشر لتعزيز رسالتها، فبعد اختتام مشاركتها في معرض تورينو الدولي للكتاب، تستعد الإمارة للمشاركة في معارض الكتب العالمية في كلٍ من العاصمة الإسبانية مدريد، والعاصمة الروسية موسكو، بالإضافة إلى العاصمة البريطانية لندن، ومدينة بولونيا الإيطالية العام المقبل».

اقرأ أيضا

أمسية في بيت "القيروان".. وهايكو بـ"دار تطوان"