الاتحاد

الإمارات

تفقد المرحلة الرابعة من "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية"

سعيد محمد الطاير خلال تفقده سير الأعمال في "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية"

سعيد محمد الطاير خلال تفقده سير الأعمال في "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية"

تفقّد سعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، تقدم سير الأعمال الإنشائية للمرحلة الرابعة من "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" والذي يعد أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم في موقع واحد، وفق نظام المنتج المستقل بقدرة 950 ميجاوات، وباستثمارات تصل إلى 15.78 مليار درهم.

ورافق سعادة سعيد محمد الطاير في الجولة، المهندس وليد سلمان النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، والمهندس جمال شاهين الحمادي نائب الرئيس- الطاقة النظيفة والمتنوعة، وعدد من مسؤولي الهيئة.

واطلع سعادة الطاير على تقدم الأعمال في المشروع، من عبد الحميد المهيدب المدير العام التنفيذي لشركة نور للطاقة التي تضم كلّ من هيئة كهرباء ومياه دبي، وصندوق طريق الحرير المملوك للحكومة الصينية، وشركة "أكوا باور" السعودية.

وأكد المهيدب أن نسبة إنجاز مرحلة البناء لبرج الطاقة الشمسية المركّزة متقدمة على الخطة الموضوعة بنسبة 7%، إذ سيكون هذا البرج مع اكتمال تشييده أطول برج لإنتاج الطاقة الشمسية المركزة في العالم بارتفاع 260 متراً، كما تم إنجاز 73% من الأعمال الإنشائية لمنطقة المرايا العاكسة للبرج، بالإضافة إلى الإنتهاء من الأعمال الإنشائية لمصنع تجميع وتركيب المرايا العاكسة.

ويستخدم المشروع 70,000 من المرايا التي تتبع حركة الشمس، كما يتميز بأكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية على مستوى العالم لمدة 15 ساعة، ما يسمح بتوافر الطاقة على مدار 24 ساعة.

وتعدّ المرحلة الرابعة من "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" أكبر مشروع استثماري في موقع واحد على مستوى العالم يجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية، وفق نظام المنتج المستقل، وبقدرة تصل إلى 950 ميجاوات.

وستعتمد هذه المرحلة على الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميجاوات، باستخدام منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة 600 ميجاوات، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركّزة بقدرة 100 ميجاوات، والطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 250 ميجاوات.

وستوفر هذه المرحلة الطاقة النظيفة لنحو 320,000 مسكن، وستسهم في خفض 1.6 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

وحقق المشروع الذي يمتد على مساحة تصل إلى 44 كيلومتراً مربعاً، أدنى سعر للطاقة الشمسية المركزة بقيمة 7.3 سنت أميركي للكيلووات ساعة، وأدنى سعر للكيلووات ساعة بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية بقيمة 2.4 سنت. 

اقرأ أيضاً: إغلاق تمويل المرحلة الرابعة من «مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية»

اقرأ أيضا

الإمارات توزع 80 ألف وجبة إفطار صائم في المحافظات اليمنية المحررة