الاتحاد

الاقتصادي

"المركزي" الإماراتي يضخ 7.3 مليار درهم في السوق خلال مارس

مقر المركزي الإماراتي (من الأرشيف)

مقر المركزي الإماراتي (من الأرشيف)

عاد مصرف الإمارات المركزي إلى ضخ السيولة في السوق خلال شهر مارس الماضي، بقيمة بلغت 7.3 مليار درهم، وفقاً للأرقام الصادرة عنه.

وجاءت عودة المصرف المركزي إلى ضخ السيولة في السوق مجدداً تلبية لاحتياجات البنوك، في أعقاب سحب كمية كبيرة من السيولة الفائضة لديها خلال الفترة الماضية، وذلك في إطار دور المصرف توجيه النقد المتوفر في السوق على نحو يخدم الاقتصاد الوطني.

وبلغ رصيد المصرف المركزي من شهادات الإيداع 139.2 مليار درهم خلال شهر مارس الماضي، مقارنة مع 146.5 مليار درهم في فبراير من العام ذاته.

وتعدّ شهادات الإيداع واحدة من الأدوات التي يستخدمها المصرف المركزي لتحقيق أهداف السياسة النقدية وإدارة السيولة في السوق، بالإضافة إلى أدوات أخرى تسهم في جلها بضبط حركة النقد و خدمة الاقتصاد الوطني.

وكان المصرف قد لجأ خلال الشهرين الأولين من العام الجاري، إلى سحب نحو 8 مليارات درهم في خطوة تستهدف خدمة السياسة النقدية للدولة التي يتولى "المركزي" تطبيقها تعزيزاً لمسيرة الاقتصاد الوطني.

وخلال شهر ديسمبر 2018، وصلت قيمة السيولة الفائضة التي جرى سحبها نحو 12.4 مليار درهم، مقارنة بنوفمبر من العام ذاته، وهو ما بدا جلياً من خلال ارتفاع قيمة رصيد شهادات الإيداع إلى 138.2 مليار درهم.

اقرأ أيضاً: «المركزي»: أسعار الفائدة التي تعرضها البنوك على الدرهم «واقعية»

اقرأ أيضا

90 رحلة إضافية بمطار أبوظبي خلال يوليو