ملحق دنيا

الاتحاد

نعيم خان.. نهج حيوي في صناعة الأزياء

نعيم خان.. نهج حيوي في صناعة الأزياء

نعيم خان.. نهج حيوي في صناعة الأزياء

أزهار البياتي (الشارقة)

ضمن طراز الملابس الجاهزة لموسم ربيع 2020، قدم المصمم العالمي نعيم خان مجموعة زاهية تعكس في خطوطها وألوانها المبهجة مزيجاً آسراً من فنون الشرق والغرب، مجسدة أسلوب المصمم وشغفه الكبير برسم نهج حيوي في عالم صناعة الأزياء، مقدماً باقته الربيعية هذه المرة تكريما لصديقته الراحلة المهندسة العراقية زها حديد، لما تميّزت به أعمالها الهندسية من عبقرية ورقي وابتكار.
في هذه المجموعة طرح خان عدداً من التصاميم والأفكار، معتمداً نماذج متنوعة من الفساتين النهارية والمسائية متعددة الأطوال، تميّزت بقصّات كلاسيكية بسيطة وأنثوية إلى حد بعيد، بحيث تلف قوام من ترتديها بمنتهى الترف، لتبدو أكثر رشاقة وحيوية، وعبر صياغات ملّونة من الأثواب زاهية الطبعات والظلال.
وعكست المجموعة الأخيرة لخان أيقونات مختلفة من الفساتين التي تلائم النشاطات اليومية، إلى جانب أخرى تنسجم وأجواء السهرات والمناسبات، مطبوعة جميعها بشطحات لونية زاهية، مستلهمة من فصل الربيع وعشق المصمم لعناصر الطبيعة من الحدائق والغابات والأزهار، ومطبوعة بتدرجات متباينة وغنية ودافئة منها صفراء زعفرانية وخضراء عشبية، مع أخرى زهرية ووردية، وبنفسجية ليلكية، إضافة إلى تموجات زرقاء وسماوية ورمادية عاكسة للضوء.
وكما في المواسم السابقة برزت في هذه المجموعة خامات تتمتع بالثراء والترف، تجسد أفكار قصّاته الكلاسيكية الطابع والطراز، برز من بينها نوعيات فاخرة وشفافة من الأتوال، مزخرفة بالكامل بمطرزات الزهور والأغصان، إضافة إلى أمتار من الأورنغزا الشانجان والكريب جورجيت، مع باقة من الشيفونات الرقيقة والحراير الطبيعية التي ظهرت بشقيها المطبوع والسادة وبمختلف الألوان.
ومن ناحية القصّات ظهرت مجموعة خان وفق طراز مترف وغني، مرسومة وفق خطه الكلاسيكي المعهود، بحيث تبقى حاضرة في نطاق الموضة لمواسم وسنوات، وبرز من بينها نماذج تجسد قصّة حرف الـ«A»، وأخرى تميّزت بقصة الكتف الواحد، مصحوبة بأطقم مشغولة من نموذج الأفورهول (الجمبسوت)، بالإضافة إلى حضور ملحوظ للقفطان الشرقي.

اقرأ أيضا

في يوم الحب.. تناول الطعام أمام المرآة