ملحق دنيا

الاتحاد

سعاد نصر.. البداية مع «ياسين ولدي» والانطلاقة من «رحلة المليون»

من أعمال سعاد نصر (أرشيفية)

من أعمال سعاد نصر (أرشيفية)

سعيد ياسين (القاهرة)

الفنانة سعاد نصر، من أهم فنانات الكوميديا في مصر، حيث تميزت بخفة الدم والتلقائية، واعتبرها كثيرون مزيجاً من روح ماري منيب، وتلقائية زينات صدقي، ورغم شهرتها بأدوارها الكوميدية، إلا أنها بدأت مشوارها الفني من خلال التراجيديا.
ولدت سعاد في حي شبرا في القاهرة 1953، وتميزت وسط أشقائها بالبديهة الحاضرة، وإطلاق النكات وتقليد الفنانين، وكان لنشأتها في هذا الحي الشعبي أثر كبير في شهامتها، التي تميزت بها وسط زملائها.
وعلى الرغم من عشقها للفن منذ صغرها، إلا أنها كانت تخشى إعلان ذلك، وعقب حصولها على الثانوية العامة، فاجأت أسرتها بالالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وأوهمتهم أنها التحقت بقسم النقد الفني، وليس التمثيل.
شاركت سعاد أثناء دراستها بالمعهد، في دور تراجيدي في العام 1971، في مسرحية «ياسين ولدي» مع شكري سرحان وتحية كاريوكا وفايز حلاوة، وإخراج كرم مطاوع، وهي مسرحية درامية غنائية، جسدت صراع الشعب المصري من أجل الحرية والعبور للمستقبل، بتحويل الشعارات إلى واقع.
لعبت المصادفة دوراً كبيراً معها، حين التقت بالفنان محمد صبحي، الذي كان يعمل معيداً في المعهد وقتئذٍ، حيث شعر بأنه أمام موهبة كبيرة، وأخذ على عاتقه تدريبها وتوجيهها، لتنشأ بينهما صداقة استمرت حتى رحيلها.
كانت نصر لا تدرك إمكاناتها كفنانة كوميدية، وتستشعر التراجيديا بداخلها، ما جعلها تشارك بعد مسرحية «ياسين ولدي» بأدوار تراجيدية صغيرة في عدد من الأفلام، منها «شقة في وسط البلد» و«المتوحشة» و«حمام الملاطيلي» و«الغيرة القاتلة».
جاءت الانطلاقة الحقيقية لها في العام 1984، حين شاركت في مسلسل «رحلة المليون» مع محمد صبحي، الذي حقق نجاحاً لافتاً في مصر والدول العربية، وكوّنت بعده ثنائياً رائعاً مع صبحي، أثمر «سنبل بعد المليون» والأجزاء الخمسة من «يوميات ونيس»، وامتد تعاونهما إلى المسرح من خلال «انتهى الدرس يا غبي»، و«الهمجي»، وقدما في السينما فيلم «هنا القاهرة».
وامتد مشوار سعاد الفني لأكثر من 30 عاماً، قدمت خلالها عشرات الأعمال المتميزة، حيث شاركت في بطولة نحو 30 فيلماً مع كبار المخرجين، عبر أجيال مختلفة، لعب بطولتها عدد من كبار الفنانين، كانوا يتفاءلون بظهورها معهم، ومنها «البداية» مع أحمد زكي، و«بيت القاضي» و«حدوتة مصرية» و«المصير» مع نور الشريف، و«أبو كرتونة» مع محمود عبدالعزيز، و«اشتباه» مع نجلاء فتحي، و«الضائعة» مع نادية الجندي، و«القط أصله أسد» مع محمود ياسين، و«عتبة الستات» مع نبيلة عبيد، و«فارس المدينة» مع محمود حميدة.
حافظت في سنواتها الأخيرة على تواجدها السينمائي، من خلال أفلام «العاصفة» و«جواز بقرار جمهوري» و«صايع بحر» و«علي سبايسي» و«خريف آدم»، كما شاركت في بطولة عشرات المسلسلات التلفزيونية الناجحة، التي أضفت عليها لمساتها الكوميدية، ومنها «هند والدكتور نعمان» و«كابتن جودة» و«تزوج وابتسم للحياة» و«أبواب المدينة» و«اليقين» و«بوابة الحلواني» و«جحا المصري» و«أحلام عادية» و«الليل وآخره».
وكان للمسرح نصيب كبير من أعمال نصر، ومنها «عيلة خيش» و«البراشوت» و«الشحاتين» و«تكسب يا خيشة» و«جوز ولوز».
تزوجت سعاد مرتين، الأولى في العام 1975 من الفنان أحمد عبدالوارث، وأنجبت منه ولديها «طارق» و«فيروز»، والثانية من خارج الوسط الفني، وتوفيت في 6 يناير 2007، عن 54 عاماً.

اقرأ أيضا

في يوم الحب.. تناول الطعام أمام المرآة