الاتحاد

ملحق دنيا

كابيا وساشا.. شغف الابتكار وعشق المجوهرات

أزهار البياتي (الشارقة)

شغف الابتكار وعشق المجوهرات هو ما دفع الأختين الواعدتين كابيا وساشا جريوال على دخول عالم الصياغة وصناعة الجمال، لتقدما معاً وموسماً بعد آخر تشكيلات استثنائية من الأكسسوارات المطليّة بالذهب من عدة عيارات وألوان، وتضعا لأسلوبهما بصمة مختلفة في مجال التصميم، عبر ابتكار نماذج متفردة من القلائد والأساور والخواتم والأقراط، من تلك التي تتسم بطراز كلاسيكي آسر وتفاصيل مفعمة بنفحات الدهشة والثراء.
منذ بدايات انطلاقاتهما عام 2012 رسمت الشابتان ملامح علامتهما التجارية «Outhouse»، ليرسما من خلالها أفكار وتصميمات غاية في الرقي والإبداع، مكنتهما وبزمن قياسي من استقطاب اهتمام صنّاع الموضة وعشاق الأناقة في كل مكان، حيث أكدتا على مر السنوات الماضية تميّز موهبتهما الفنية في حقل صياغة المجوهرات المطلية بالذهب والمرصعّة بالأحجار واللآلئ، ومن خلال استثمارهما لعناصر الألهام والوحي من كنوز تراث المجوهرات الهندية التقليدية في وطنهما الأم، لتعيدا معاً صياغتها وفق قوالب عصرية، جديدة، ومختلفة بكل المقاييس، بحيث تعكس أيقوناتهما المجوهرة ملامح الترف والفخامة.
والمتابع لمشوار هذه العلامة الشهيرة في صناعة الأكسسوارات النسائية، سيكتشف بلا شك كيف أنها في نهجها وطرازها العام تحمل رؤية وخصوصية وروحاً، بحيث تجّسد تشكيلاتها الموسمية سمات الفرادة والتكلف والرقي، ولكن دون مبالغة وإسراف، محققة توازناً وانسجاماً لمفهوم المظهر المترف الاقتصادي الأنيق، وذلك نتيجة لتوظيفها لصياغات بديعة ومتعددة الخامات والمواد، منها على سبيل المثال معادن الفضة والزنك والنحاس، والتي تستخدمها الأختان جريوال في تصنيع مختلف القطع والموديلات، لتطليهما فيما بعد بقشرة الذهب من عيار 18,21,22 قيراط، مرصعّة كل نموذج منها بالأحجار البراقة وكريستالات سوارفسكي، بالإضافة إلى أحجام مختلفة من اللؤلؤ المزروع والمسمى با « الفريش واتر».

اقرأ أيضا

مونتينيغرو.. روائع الطبيعة على خليج لوستيكا