الاتحاد

الاقتصادي

7098 مستثمراً أميركياً وبريطانياً في "سوق أبوظبي"

مستثمرون في سوق أبوظبي  (الاتحاد)

مستثمرون في سوق أبوظبي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

سجلت أعداد المستثمرين من الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة في سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 7098 مستثمراً بنهاية الربع الأول من العام الجاري، منهم 3003 مستثمرين مؤسساتيين، ونحو 4095 من المستثمرين الأفراد.
وكشف رصد قامت به «الاتحاد»، عن أن تداولات المستثمرين من الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة في السوق (بيعاً وشراء) بلغت 6.2 مليار درهم بنهاية الربع الأول من العام الجاري.
وفيما يتعلق بالمستثمرين من الجنسية الأميركية، فإن أعدادهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية بلغت 4046 مستثمراً، منهم 2081 مستثمراً مؤسساتياً مع نهاية الربع الأول من العام الجاري، فيما بلغ إجمالي قيمة تداولاتهم (بيع + شراء) خلال الربع الأول من 2019 نحو 3.2 مليار درهم، مقابل 1.5 مليار درهم خلال الفترة نفسها من 2019، أي بارتفاع قدره نحو 106%.
أما المستثمرون البريطانيون، فقد وصلت أعدادهم في السوق مع نهاية الربع الأول من العام الجاري، إلى 3052 مستثمراً، منهم 922 مؤسسة و2130 من المستثمرين الأفراد، وبإجمالي تداولات (بيع + شراء) وصل إلى نحو 3 مليارات درهم وبصافي استثمار بلغ نحو 860 مليون درهم، ليشكلوا بذلك أعلى قيمة صافي استثمار بين المستثمرين الأجانب خلال الربع الأول من العام الحالي.
وشهدت أعداد المستثمرين في سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً بنسبة 41.6% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من 2018، حيث دخل السوق 1360 مستثمراً جديداً، منهم 1250 من الأفراد و110 مؤسسات، مقابل 979 مستثمراً جديداً خلال الربع الأول من عام 2018.كما ارتفعت أعداد المستثمرين الإماراتيين بنسبة 76.5%، وأعداد المستثمرين العرب بنسبة 12.9%، بنهاية الربع الأول من العام الجاري، فيما بلغت قيم التداول خلال الفترة نفسها نحو 12 مليار درهم، مقارنة بنحو 9 مليارات درهم في الفترة نفسها من عام 2018، أي بارتفاع نسبته نحو 32.5%.
ويعمل سوق أبوظبي للأوراق المالية بشكل متواصل لتعزيز بنيته التحتية المتقدمة من خلال تبني الحلول التكنولوجية الحديثة التي تشكل عامل جذب أساسياً للشركات والمستثمرين على حد سواء، من خلال الوجود الفعال في مختلف الملتقيات والاجتماعات الدولية للتعرف إلى آخر المستجدات العالمية في هذا المجال، ودراسة سبل تطبيقها لتعزيز مكانة السوق الرائدة على مستوى المنطقة.
في إطار جهوده المتواصلة لتعزيز حضوره العالمي وبناء شبكة علاقات دولية واسعة مع مختلف الجهات والمؤسسات المالية العالمية، شارك سوق أبوظبي للأوراق المالية، مؤخراً، بوفد يترأسه خليفة المنصوري، الرئيس التنفيذي للسوق بالإنابة، في فعاليات مؤتمر معهد «ميلكن» الأميركي، والذي عقدت فعالياته في مدينة لوس أنجلوس خلال الفترة من 28 أبريل وحتى 1 مايو الماضي، كما قام وفد السوق خلال جولته الأميركية بزيارة كل من بورصة ناسداك وبورصة نيويورك يومي 2 و3 مايو على التوالي.

اقرأ أيضا

4.5 مليار دولار لتحسين أحوال المهاجرين لأميركا