الاتحاد

ملحق دنيا

الرواتب المتماثلة نافذة إلى السعادة الزوجية

الرواتب المتماثلة نافذة إلى السعادة الزوجية

الرواتب المتماثلة نافذة إلى السعادة الزوجية

القاهرة (الاتحاد)

ندرك جميعاً أن المال لا يمكن أن يشتري السعادة والحب، غير أنه يمكن أن يؤدي إلى علاقة أكثر استقراراً بين الأزواج، حسبما تقول دراسة جديدة، تم نشرها بموقع stylist.
ووجدت الدراسة، التي أجراها باحثون بجامعة كورنيل الأميركية، أن الأزواج الذين يكسبون نفس القدر من المال هم أكثر عرضة للبقاء معاً على المدى الطويل وعدم الانفصال، بل يكونون أكثر سعادة في علاقتهم، في حين أنه إذا كان لديهم وضع اقتصادي غير متكافئ، فمن المرجح أن ينفصلوا.
وقال باتريك إيشيزوكا المؤلف الرئيسي للدراسة: «يبدو أن تشابه العائد المادي يعزز استقرار الحياة بين الأزواج، كما تؤدي المساواة في المساهمات الاقتصادية للرجال والنساء إلى مزيد من التقارب في علاقاتهم».
ووجدت الدراسة أيضاً أن الأشخاص الذين يتقاضون رواتب متماثلة أكثر عرضة للزواج من بعضهم بعضاً، حيث تشير النظرية الأساسية إلى أن الرجال والنساء يميلون إلى علاقة أكثر استقراراً ويكونون أكثر ميلاً للزواج بعد أن يحققوا مستوى معيناً من الثروة.

اقرأ أيضا

4 ملايين شخص ضحايا تلوث الهواء سنوياً