الإمارات

الاتحاد

الإمارات تشارك الصين احتفالها بالعام الجديد

تشارك دولة الإمارات جمهورية الصين الشعبية الصديقة احتفالاتها بالعام الصيني الجديد 2020 التي تبدأ في الـ 25 من يناير الجاري، وذلك ترسيخاً لقيم التسامح والتعايش ونهج التعددية الثقافية التي يتمتع بها المجتمع الإماراتي.
وتشهد الإمارات كل عام احتفالات ثقافية وترفيهية ضخمة بمناسبة حلول السنة الصينية الجديدة حيث ينضم الزوار والمقيمون إلى أبناء الجالية الصينية في الدولة للترحيب بالسنة الصينية الجديدة والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية التي ترسم لوحة من التسامح والمحبة.
وتعد السنة الصينية أهم مناسبة تقليدية في الحضارة الصينية، كما تحتفل بها كل من سنغافورة وفيتنام وتايلاند وتايوان، حيث تعتمد السنة الصينية على شكل القمر، فهي على غرار التقويم الهجري والهندي من التقاويم القمرية التي يبدأ فيها شهر جديد مع كل قمر جديد، حيث يبدأ عيد رأس السنة الصينية مع بداية أول شهر قمري في تقويم السنة ويستمر طوال 15 يوماً، إذ يُسمّى أول يوم من العيد باسم "عيد الفانوس"، بينما يُطلق على ليلة العيد اسم "تشوشي".
وتتوزع فعاليات الاحتفال برأس السنة الصينية الجديدة في الإمارات على عدة مناطق وتشمل العديد من الأنشطة والفعاليات الترفيهية التي تنشر أجواء البهجة وتسلط الضوء على الثقافة الصينية العريقة.
وفي دبي كشفت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة - إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي - عن الفعّاليات الترفيهية والأنشطة الثقافية التي ستشهدها المدينة في هذه المناسبة حيث ستتزيّن الإمارة خلال هذه الاحتفالات بالألوان والعروض الضوئية وستتاح الفرصة للزوّار والمقيمين للاستمتاع بالمأكولات والعروض الترفيهية والثقافية الصينية المتنوعة وعلى رأسها عروض "التنين الصيني" في العديد من مراكز التسوق والوجهات السياحية والترفيهية في مختلف المناطق.
وتشهد احتفالات العام الصيني الجديد في دبي عروض الأضواء في برج خليفة، حيث يضاء بألوان العلم الصيني تزامناً مع إطلاق الألعاب النارية وعروض النافورة الراقصة على أنغام مقطوعات من الموسيقى التقليدية الصينية، في حين يتوجه الكثير من الأفراد إلى سوق التنين في هذه المناسبة وهو أكبر سوق للمنتجات الصينية خارج الصين، إذ من المتوقع أن يقيم عروض الطبول التراثية الصينية والتخفيضات في رأس السنة الصينية 2020 كما جرت العادة في كل عام.
وفي أبوظبي يقدم عالم فيراري مجموعة متنوّعة من العروض الشيّقة التي تبدأ من 23 يناير، وتستمر حتى الأول من فبراير من عام 2020، حيث يستضيف فرقة الأكروبات شنيانغ الشهيرة، كما سيحظى الحضور بفرصة استكشاف الثقافة الصينية وتجربة المأكولات الصينية التقليدية الأصيلة.
بدوره يستعد عالم وارنر براذرز في أبوظبي لاستقبال رأس السنة الصينية الجديدة 2020، باحتفالات تتضمن العروض الحية المدهشة المستوحاة من الثقافة الصينية التقليدية، وستشمل الاحتفالات أيضاً عروض رقص الأسد والتنين التي فيها إشارة للاستبشار بعام جديد، كما وتتضمن أمنيات بالسعادة للجميع والنجاح في تحقيق أهداف العام الجديد 2020، حيث ستقدم فرقة الحركات البهلوانية "شنيانغ" عروضها ضمن السيرك الصيني.
جدير بالذكر أن نحو 200 ألف مواطن صيني يقيمون في الإمارات، في حين تشهد أعداد الزوار الصينيين إلى الإمارات نمواً بمعدلات قياسية والتي يتوقع أن تصل إلى نحو 1.9 مليون زائر عام 2023.

اقرأ أيضا

بدء التطبيق الإلزامي لـ"الجرام" بدلاً من "التولة" بتجارة العطور