ثقافة

الاتحاد

مسؤولون يؤكدون صحة نسبة لوحة للرسام فان جوخ

أكد مسؤولون هولنديون، اليوم الاثنين، صحة نسبة لوحة بورتريه ذاتي للرسام الراحل فنسنت فان جوخ، وذلك بعد عقود من الشك.
وقال مسؤولون من "متحف فان جوخ" في أمستردام إن "الفحص الفني والأسلوبي المكثف" للوحة، أظهر أنها من أعمال فان جوخ، بدون أدنى شك. وتوجد اللوحة في المتحف الوطني في النرويج.
ولد الفنان الهولندي عام 1853 وتوفي عام 1890. وكان قد أودع نفسه في عيادة فرنسية للأمراض النفسية في أواخر أغسطس 1889. ويعتقد أن اللوحة تعود إلى عام 1889.
وكان المتحف النرويجي اشترى اللوحة في عام 1910، ولكن الشكوك حول مصدرها قائمة منذ عام 1970، بسبب عدم معرفة تاريخ اللوحة، كما أن عناصرها الفنية مغايرة لتلك التي تميز أعمال فان جوخ.
وبدأ التحقيق الجديد عندما تواصل مسؤولون من متحف العاصمة النرويجية أوسلو مع خبراء في أمستردام للحصول على رأي.
وجاء في بيان أنه "بناء على شكلها وأسلوبها الفني والمواد الخاصة بها ومصدرها وأيقوناتها غير المعتادة، فقد توصل الباحثون الآن إلى أن الشكوك التي تم الإعراب عنها من قبل، لا أساس لها من الصحة".

اقرأ أيضا