الاتحاد

ثقافة

في محاضرة بمركز سلطان بن زايد.. زغل: اللغة العربية بحاجة لنهضة شاملة

محمد فاتح زغل (من المصدر)

محمد فاتح زغل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مركز سلطان بن زايد، في مقره، محاضرة بعنوان «بعض قضايا اللغة العربية في العصر الحديث»، قدمها الدكتور محمد فاتح زغل، مدير تحرير مجلة «الإمارات الثقافية».
شهد المحاضرة الدكتور عبيد علي راشد المنصوري مدير عام ديوان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، نائب سمو مدير عام مركز سلطان بن زايد ومديرو الإدارات، وجمع من المثقفين والإعلاميين.
وتحدث الدكتور فاتح حول أهم قضايا اللغة العربية في العصر الحديث، التي تتمثل في الازدواجيّة اللغويّة (الفصيحة والعاميّة)، واللغة العربيّة وتأثيرات الثورة الإعلاميّة، وقدرة اللغة العربيّة على استيعاب العلم وتأصيله، والتّرجمة والتّعريب وإشكالات المعاصرة، والّلغة العربيّة والوعي القومي، محاولاً تقديم أجوبة على هذه القضايا، وتحليلها وفق منهج علمي.
وأكد أنه برغم أن الإنترنت والإعلام الإلكتروني قد عزّزا وجود اللغة العربيّة وإمكاناتها، إلا أنها أحدثت إشكاليات جديدة للغة العربية، ووضعت تحدّيات أمامها، ولا سيما أنّ المعوّقات المتعددة والاستعمالات للغة العربيّة في مواقع التواصل الاجتماعي، قد أضعفت من قيمة الظاهرة اللغويّة العربيّة. وتناول المحاضر الجهود المبذولة للحفاظ على اللغة العربية، مؤكداً في هذا الصدد أن دولة الإمارات العربية المتحدة أخذت على عاتقها مهمة قيادة الجهود والمبادرات المخلصة، من أجل المحافظة على اللغة والهوية العربية والنهوض الحقيقي بها على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعرفية، وتكريس مكانتها في المجتمع الإماراتي، وعلى النطاق العالمي.
واختتم الدكتور زغل محاضرته بالتأكيد على مدى الحاجة الماسة والملحة لنهضة لغوية شاملة، قادرة على تلبية مطالب ومقتضيات العصر، شريطة أن لا يُلقى ذلك على عاتق اللغويين فقط، بل لا بد من وجود التقنيين والفنيين والعلماء والمشتغلين في مجالات الكتابة الإبداعية بجانبهم، للوصول إلى صيغ ومصطلحات ومفردات عربية سليمة دقيقة علمية وعملية.
وأدارت مقدمة المحاضرة جنات بومنجل، من القسم الثقافي، حواراً بين المحاضر والجمهور، تركز على اللغة وأهميتها وسبل الحفاظ عليها.

اقرأ أيضا

سرد جمالي ليوميات العذاب الشخصي والجماعي في المدن العربية