الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الوطني الليبي يطرح مبادرة لحل الأزمة

أحمد المسماري (أرشيف)

أحمد المسماري (أرشيف)

طرح الجيش الوطني الليبي، اليوم الأربعاء، مبادرة للحل والمصالحة بمشاركة كل القوى في البلاد، بعد استعادة العاصمة طرابلس من الميليشيات الإرهابية.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري في مؤتمر صحفي، إن المصالحة الوطنية لن يشارك فيها المتطرفون، ومن ارتكبوا جرائم ضد بلادنا، موضحاً أن المبادرة تسعى لتشكيل حكومة كفاءات لإدارة شؤون البلاد، داعياً الأمم المتحدة لرعاية الحوار الليبي. وتابع أن الحوار سيحدد تاريخ إجراء الانتخابات المقبلة.

وبخصوص الطيار الأميركي المرتزق الذي اعتقل وهو يقاتل مع الجماعات الإرهابية، أكد المسماري أنه تدرب في تركيا، مشيراً إلى أن الطيار الأميركي المعتقل اعترف بالعمليات التي ارتكبها ضد القوات الليبية، وقد تم تسليمه لبلاده.

إلى ذلك، أكد المسماري استمرار الاشتباكات في غريان مع الميليشيات المسلحة، مشيراً إلى أن قوات الجيش الوطني تسيطر على الموقف في المنطقة.

وقال المسماري خلال المؤتمر الصحفي، إن "هناك محاولة لزعزعة الاستقرار في منطقة جبل غريان، هذه المعركة بدأت على (فيسبوك) قبل أن تبدأ على أرض الواقع ومنطقة العمليات، لكن قواتنا لا تزال تسيطر على الموقف في المنطقة".

ونوه المسماري إلى أن القتال في غريان"لا يزال مستمراً، ونطمئن الجميع بأن الموقف تحت السيطرة، ونحيي كافة الوحدات التابعة للقوات المسلحة التي تخوض معركة الكرامة لتحرير العاصمة من كافة المليشيات والعصابات الإجرامية".

ووصلت تعزيزات عسكرية جديدة، الثلاثاء، من القوات الخاصة التابعة للجيش الوطني الليبي إلى محاور القتال بالعاصمة طرابلس، للمشاركة في المعارك التي يخوضها الجيش ضد الميليشيات المسلحة التابعة لقوات حكومة الوفاق على أبواب طرابلس.

اقرأ أيضا

الشرطة البريطانية تعتقل شقيق منفذ هجوم مانشستر بعدما سلمته ليبيا