الاتحاد

الاقتصادي

المنصوري يبحث التعاون الاقتصادي والتجاري مع «الأوروبي»

سلطان المنصوري وباتريزيو فوندي خلال اللقاء (من المصدر)

سلطان المنصوري وباتريزيو فوندي خلال اللقاء (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، مع باتريزيو فوندي، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، أوجه التعاون الثنائي القائم بين الجانبين، في مختلف المجالات التنموية، بالتركيز على تطور الشراكات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.
كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول الأوضاع الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والدولي، والتغيرات المنتظرة في قيادات مؤسسات الاتحاد الأوروبي، بعد إتمام الانتخابات البرلمانية الأوروبية العام الجاري. إلى ذلك، تناول الاجتماع عدداً من الموضوعات الحيوية على أجندة التعاون الثنائي، من بينها التنسيق لاستضافة الدولة مجلس أعمال تجاري إماراتي- أوروبي مشترك ضمن فعاليات إكسبو 2020.
جاء ذلك، خلال اجتماع عقده معالي المنصوري، في مقر الوزارة بدبي، مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، والذي تنتهي فترة عمله بالبلاد خلال الصيف الجاري.
وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، إن العلاقات الإماراتية الأوروبية تتمتع بالعديد من الروابط المتينة، والقائمة على شراكة حقيقية تخدم المصالح المشتركة وتحقق المنفعة المتبادلة.
حيث تمثل دول الاتحاد الأوروبي مجتمعةً أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات على مستوى العالم، فيما تعد الإمارات أهم شريك تجاري لدول الاتحاد الأوروبي في المنطقة، وتحتضن الدولة المقرات الإقليمية لعدد من كبريات الشركات الأوروبية في مختلف الأنشطة الاقتصادية والتنموية، مضيفاً أن المرحلة المقبلة تحمل مزيداً من الفرص لتنمية وتنويع أطر الشراكة في العديد من المجالات ذات الاهتمام، من بينها السياحة والطاقة وغيرها.
ورحب المنصوري بالجهود الراهنة في إعادة تنشيط مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، معرباً عن تطلعه لإحداث حراك إيجابي في هذا الملف.

من جانبه، أكد باتريزيو فوندي، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الدولة، على تميز العلاقات الثنائية التي تجمع دولة الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى النمو المتواصل لحجم التبادل التجاري بين الجانبين، والمدعوم بثقة المستثمرين والشركات الأوروبية في مناخ الأعمال بالدولة، وهو ما جعلها وجهة متميزة للشركات الأوروبية لتأسيس مقراتها الإقليمية في الإمارات.
وتابع: أن دولة الإمارات تستضيف سفارات نحو 27 دولة من دول الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن تواجد 20 مجلس أعمال إماراتي مع دول الاتحاد الأوروبي، وهو ما يعكس قوة الروابط التجارية والاقتصادية بين الجانبين.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: "خط دبي للحرير" انطلاقة جديدة في مضمار التنمية الاقتصادية