الاتحاد

الاقتصادي

4.5 مليار دولار لتحسين أحوال المهاجرين لأميركا

أوضاع المهاجرين لا تزال موضع جدل في الولايات المتحدة (أرشيفية)

أوضاع المهاجرين لا تزال موضع جدل في الولايات المتحدة (أرشيفية)

شريف عادل (واشنطن)

بعد تزايد الانتقادات الموجهة للإدارة الأميركية، بسبب سوء الأحوال المعيشية للاجئين القادمين للولايات المتحدة عبر حدودها الجنوبية، وافق مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، خلال مناقشات امتدت يومين، على تمرير فاتورة تمويل ضخمة، تقدر بنحو 4.5 مليار دولار، لتوفير الطعام والشراب والمأوى المؤقت للمحتجزين هناك. وعلى عكس الفاتورة التي أقرها مجلس الشيوخ قبل فترة، لم تنص فاتورة مجلس النواب على توجيه أية مبالغ لتحسين قدرات قوات إنفاذ القانون المتعاملة مع طالبي اللجوء على الحدود، وإنما شددت على ضرورة المحاسبة الشديدة للمقاولين الذين يتم الاتفاق معهم لتقديم الخدمات في معسكرات اللاجئين. وستشهد الأيام المقبلة مباحثات بين مجلسي الكونجرس، للاتفاق على فاتورة موحدة يمكن إرسالها للرئيس الأميركي للتوقيع عليها.
ويأتي إقرار فاتورة مجلس النواب بعد ساعات قليلة من استقالة جون ساندرز، القائم بأعمال مفوض إدارة الهجرة وحماية الحدود، والذي تولى مهام منصبه قبل شهرين فقط، على خلفية صدور تقارير عن سوء الأحوال المعيشية لطالبي اللجوء، بمن معهم من أطفال، إلى حد عدم توافر الأدوات الأساسية المطلوبة لحمايتهم من الأمراض.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: "خط دبي للحرير" انطلاقة جديدة في مضمار التنمية الاقتصادية