الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي الرقمية» تطلق مبادرة الذكاء الاصطناعي

إحدى ورش العمل (من المصدر)

إحدى ورش العمل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت هيئة أبوظبي الرقمية، بالتعاون مع شركة «أي بي أم»، مبادرة الذكاء الاصطناعي والتي تستهدف تنظيم دورات تدريبية للجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، بهدف بناء القدرات والمساهمة في تمكين موظفي حكومة أبوظبي وتطوير مهاراتهم العلمية والعملية في مجالات الذكاء الاصطناعي وذلك في سبيل تعزيز ريادة الإمارة في مجال التكنولوجيا الناشئة وتطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية.
وتأتي الدورات التدريبية في إطار تفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مسبقاً بين الهيئة و«شركة أي بي أم»، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية بين الطرفين .
واعتباراً من شهر يونيو الجاري، تم فتح باب التسجيل لكافة الجهات الحكومية في الإمارة، للمشاركة في سلسلة من الدورات التدريبية يستعرض خلالها الخبراء أسس تقنية الذكاء الاصطناعي.
وعقدت هيئة أبوظبي الرقمية، ضمن مبادرتها المشتركة مع «آي بي أم»، عدداً من ورش العمل التفاعلية والجلسات النقاشية حيث استعرض خبراء الذكاء الاصطناعي عدداً من التطبيقات العملية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي كما حرصت الكوادر المشاركة من مختلف الجهات على تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب السابقة لأغراض التطوير بما ينسجم مع توجهات حكومة أبوظبي وريادتها في مجال التكنولوجيا الناشئة وخصوصاً تطبيقات الذكاء الاصطناعي.
وبدأت المرحلة الأولى من الدورات التدريبية بمشاركة 13 جهة حكومية في الإمارة تضم كلاً من، مكتب أبوظبي التنفيذي، ودائرة التعليم والمعرفة، ودائرة الصحة، وهيئة أبوظبي للإسكان، ودائرة تنمية المجتمع، ودائرة الثقافة والسياحة، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وهيئة البيئة – أبوظبي وبلدية مدينة العين، والمؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين، ومؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القصر، وطيران الرئاسة، ومركز الإحصاء – أبوظبي.
وأكدت الدكتورة روضة السعدي مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، أن هذه المبادرات النوعية تنبثق من استراتيجية الهيئة المتمثلة في التركيز على الاستثمار بالعنصر البشري، عبر اقتراح الخطط والبرامج الفاعلة لبناء القدرات والمواهب المبتكرة وتعزيز المهارات، وتطوير الكوادر الوطنية.

اقرأ أيضا

مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي يجري أول عملية جراحية مبتكرة في القلب