دنيا

الاتحاد

«أزمة مالية» في احتفالية استثنائية

راكان مخرج فيلم «أزمة مالية» (الصور من المصدر)

راكان مخرج فيلم «أزمة مالية» (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تستعد شركة «إكس موفيز» الإماراتية للإنتاج السينمائي، لتجهيز حفل افتتاح فيلمها الجديد «أزمة مالية»، الخميس المقبل في المسرح الكبير بقصر الإمارات، كما ستعلن الشركة من خلال الحفل عن أحدث أفلامها المحلية الجديدة التي من المقرر أن تنتجها وتعرضها في صالات السينما الإماراتية والخليجية في عام 2020.

عرض خاص
صرح فيصل بن أحمد رئيس مجلس إدارة «إكس موفيز»، بأن الشركة انتهت من تصوير ثلاثة أعمال سينمائية جديدة خلال الفترة الماضية، وتم تصويرها بالكامل في الإمارات، وتم تنفيذ عمليات المونتاج في الهند والمكساج والصوت في مصر بمدينة الإنتاج الإعلامي، وقال: تقرر عرض أول هذه الأعمال وهو فيلم «أزمة مالية» ضمن احتفالية ضخمة وغير مسبوقة في تاريخ السينما الخليجية في قصر الإمارات بأبوظبي، ضمن عرض خاص قبل طرحه في صالات السينما جماهيرياً.
وتابع: نسعى من خلال الاحتفالية أن نلفت انتباه المنتجين للاستثمار في هذا القطاع الحيوي، لدعم الإنتاج السينمائي في الإمارات والمنطقة، حيث إننا لا نزال نعاني من عدم ثقة موزعين الأفلام ودور السينما في عرض الفيلم الإماراتي، كما نواجه صعوبة الحصول على التسهيلات التي يقدمها الموزعون ودور السينما للفيلم المحلي الذي يحتاج إلى دعم أكبر.

بيئة خصبة
من جهته، قال رامي طميش المدير الإقليمي لـ«إكس موفيز»: بعد دراسة أجريناها توصلنا إلى أن الاستثمار السينمائي بيئة خصبة، حيث إن قطاع الإنتاج السينمائي في الإمارات لعامي 2018 و2019، حقق أرباحاً غير مسبوقة، حيث كانت حصة الأفلام الأجنبية ما يزيد على 1500 فيلم، في المقابل كانت حصة الأفلام الإماراتية لا تتعدى 18 فيلماً، وأننا كشركة إماراتية نسعى للوصول هذا العام إلى 8 إنتاجات إماراتية، لإثراء الساحة بأعمال عالية الجودة والمضمون ترقى بالمستوى.
وأوضح طميش أن إنتاجات «إكس موفيز» هذه السنة لن تقتصر على الأفلام الكوميدية فقط كما السابق، فنحن بصدد تصوير أول فيلم يروي بطولات القوات البواسل بعنوان «ذَا مشن» والذي من المقرر أن يبدأ تصويره قريباً، كاشفاً أنهم انتهوا أيضاً من الاتفاق مع مجموعة الكندي للسيارات والتي ستدعم إنتاج فيلمهم الجديد «السباق السري» من بطولة سعيد السعدي ومحمد عبدالعزيز.

وجوه جديدة
من جهته، أعرب المخرج راكان عن سعادته البالغة بإنجاز فيلم «أزمة مالية» الذي كان بمثابة تحدٍ جديد له بعد نجاح أفلامه السابقة، خصوصاً سلسلة أفلام «ضحي»، خاصة وأن الفيلم ضم وجوهاً جديده تقف أمام الكاميرا للمرة الأولى، مشدداً على ضرورة دعم الفيلم الإماراتي من الجهات المعنية والمسؤولة عن قطاع الإنتاج، والموزعين ودور العرض السينمائي، خصوصاً أثناء عرضه في صالات السينما، لينل حقه في التوزيع مثله مثل الأفلام الأجنبية والعربية والأخرى.

اقرأ أيضا

عائلة الأمير هاري تدرس منعه من استخدام كلمة «ملكي»