دنيا

الاتحاد

هاري يبحث عن وظيفة وميجان تعود للتمثيل والأضواء

هاري يبحث عن وظيفة وميجان تعود للتمثيل والأضواء

هاري يبحث عن وظيفة وميجان تعود للتمثيل والأضواء

ترجمة: عزة يوسف

مع إعلان الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل تخليهما عن واجباتهما الملكية، ما يعني عدم أحقيتهما في الاستفادة من المال العام، فقد يبحث الزوجان عن وظائف عندما يستقران في كندا.
وأوضح موقع «CBC» أنه في حين قد تعود ميجان إلى مهنتها كممثلة، إذ أنها وقعت بالفعل مؤخراً صفقة مع شركة ديزني للتعليق الصوتي، قضى هاري بعض وقته في الجيش حيث خدم جولتين في أفغانستان، إلا أنه لم يصنع لنفسه مهنة حقيقية.
وقال أندرو هيرد أستاذ العلوم السياسية بجامعة سيمون فريزر، إن إيجاد وظيفة لهاري سيكون محفوفًا ببعض القيود أهمها التصور المنطقي لأي صاحب عمل بأنهما قد يستغلان وضعهما الملكي.
وأضاف أنه حتى مع تخليهما عن معظم الأحداث الرسمية، سيظلان أعضاء في العائلة الملكية ولا يمكن لأي مهن مستقبلية أن تتفوق على هذه المكانة المرموقة والمميزة.

تصريح عمل
وقالت كيلي غولدثورب، محامية الهجرة في تورنتو، إنه إذا أراد هاري العمل في كندا فسوف يحتاج إلى تصريح عمل، وقد يحتاج إلى استخدام اتفاقية التجارة الحرة للحصول على ذلك التصريح، إلا أن هناك خيارا آخر يتمثل في إثبات أن دخوله سوق العمل الكندي سيعود بفوائد ثقافية أو اقتصادية هائلة على كندا.
وعلى افتراض حصوله على هذا التصريح، أعرب راندي كوارين الشريك في وكالة التوظيف الكندية عن اعتقاده أن هاري يتمتع بخبرة محدودة في الأعمال التجارية الحقيقية أو الكندية، إلا أنه يمتلك عددًا من الصفات التي تجعله مرشحاً جذاباً لأصحاب العمل، وهي أنه ذكي وحاصل على تعليم جيد ولديه فطنة بالتعامل مع الآخرين، بالإضافة إلى أنه يحب العمل الخيري.
واقترح كوارين أن يعمل هاري سفيراً للحراس الكنديين، لاسيما وأنه خدم مع شقيقه الأمير وليام كأعضاء شرفيين في الوحدة المكونة من 5000 عضو من القوات الاحتياطية المسلحة الكندية والتي تعمل في المناطق النائية من كندا، كما اقترح كوارين أيضًا ألا يتولى هاري أي عمل، ويصبح متحدثًا باسم الجمعيات الخيرية بدوام كامل، نظرًا لمشاركاته بالفعل في العديد من الجمعيات والأنشطة الخيرية.
وأشارت شيلا موسغروف المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة التوظيف «TAG Recruitment» إلى أن هاري يتمتع بمهارات جيدة في تعاملاته الاجتماعية بما يؤهله للعديد من التخصصات الخيرية أو العسكرية أو الرياضية، إلا أنها اقترحت أن يعمل هاري طيار إسعاف جوي، حيث إنه تأهل في العام 2012 كطيار مروحية هجومية من طراز آباتشي، وتخرج كأفضل طيار مساعد في صفه بعد 18 شهراً من التدريب.

متحدث بارع
أعرب مايكل فرنش المدير الإقليمي لشركة «Robert Half» لاستشارات الموارد البشرية، ومقرها كاليفورنيا، عن اعتقاده أن تنشئة هاري أعدته للقيام بدور قيادي مع القدرة على إنجاز الأمور بالمثابرة والنزاهة. وأضاف أن هاري سيتبع ما يمليه عليه قلبه، حيث يمكن أن يتصدر المبادرات العالمية أو يتولى منظمات صغيرة تعاني التمويل، ولكن لها أهداف مهمة، وقد يصبح متحدثاً في القضايا الساخنة لأنه مُتحدث ممتاز.

هــاري: لم يكـن هـناك خـيار آخـر
في كلمة خلال حضوره مناسبة خيرية قال هاري أمس الأول:
«لم يكن هناك خيار آخر وأن النتيجة النهائية لم تكن ما أردته أنا وزوجتي،
وأملنا كان مواصلة خدمة الملـكـــــــة والكــومنــــولـــث وجمعياتي العسكرية بدون أموال عامة، للأسف لم يكن هذا في الإمكان، قبلت هذا «الوضع»، وأنا أعلم أنه لن يغير واقع من أكون ولا مدى التزامي».

 

 

 

اقرأ أيضا

عائلة الأمير هاري تدرس منعه من استخدام كلمة «ملكي»