الاتحاد

الاقتصادي

فلندا تركز على حماية المناخ في رئاستها للاتحاد الأوروبي

 رئيس الوزراء الفنلندي، أنتي رينه

رئيس الوزراء الفنلندي، أنتي رينه

قدمت فنلندا برنامجها لرئاسة الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر الستة المقبلة، للبرلمان الأوروبي. ومن المنتظر أن تركز فنلندا خلال هذه الفترة على حماية المناخ.


غير أن رئيس الوزراء الفنلندي، أنتي رينه، أكد اليوم الأربعاء، أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج، ضرورة أن تتم مكافحة التغير المناخي بطريقة مستديمة اجتماعياً.


كما شدد رينه على ضرورة أن تكون أوروبا رائدة في قضايا حماية المناخ. تسلمت فنلندا منذ الأول من يوليو الجاري، من رومانيا الرئاسة الدورية للمجلس الأوروبي.


وعبر رئيس الوزراء الفنلندي عن أمله في أن تنجح بلاده حتى نهاية العام الجاري، في أن يعتمد الاتحاد الأوروبي اقتصاداً محايداً بيئياً، حتى عام 2050، وقال إن بلاده الواقعة شمال الاتحاد الأوروبي، اختارت لنفسها من أجل هذا الغرض شعار "أوروبا مستديمة، مستقبل مستديم".


وفي السياق نفسه قال جيركي كاتاينِن، نائب رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس وزراء فنلندا الأسبق، إن الاستدامة تجري في عروق فنلندا، وأضاف في كلمته أمام البرلمان الأوروبي: "أعتقد أننا سنكون في أيد أمينة تحت رئاستكم".


وفي الوقت ذاته أكد رينه أن هناك قيماً ومبادئ مشتركة داخل الاتحاد، مثل دولة القانون واستقلال المحاكم و وسائل الإعلام الحرة، وقال إنه من الضروري أن تستمر المفاوضات بشأن المخصصات المالية للاتحاد الأوروبي التي تهدف للالتزام بدولة القانون.


يشار إلى أن فنلندا ستضطر خلال رئاستها الاتحاد الأوروبي للتعامل مع عدد من القضايا الشائكة، أهمها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والذي ينتظر أن يكون أواخر أكتوبر المقبل، وتحديد الإطار المالي للاتحاد للفترة من 2021 حتى 2027.

اقرأ أيضاً...الاتحاد الأوروبي يخفض توقعات النمو بمنطقة اليورو لعام 2020
تتناوب الدول الثماني والعشرين بالاتحاد الأوروبي رئاسة الاتحاد فيما بينها، كل ستة أشهر. تتولى الدولة التي ترأس الاتحاد رئاسة جلسات المجلس الأوروبي، ويقع على عاتقها تحديد النقاط الأساسية في أجندة عمل المجلس، وإقناع بقية الدول بهذه النقاط.

اقرأ أيضا

15.88 مليون سائح ونزيل في فنادق أبوظبي ودبي خلال 9 أشهر