الاتحاد

الاقتصادي

رئيس غامبيا ومدير عام "أبوظبي للتنمية" يبحثان تعزيز التعاون المشترك

 آداما بارو محمد سيف السويدي خلال لقائهما

آداما بارو محمد سيف السويدي خلال لقائهما

استقبل فخامة آداما بارو رئيس جمهورية غامبيا، أمس الثلاثاء، في مقر إقامته خلال زيارته للإمارت، سعادة محمد سيف السويدي مدير عام "صندوق أبوظبي للتنمية".

وتناول اللقاء الذي حضره سعادة فانسو بوجانغ سفير جمهورية غامبيا لدى الدولة، وعدد من الوزراء والمسؤولين في غامبيا، العلاقات الثنائية بين "صندوق أبوظبي للتنمية" والحكومة الغامبية، وسبل تنميتها وتطويرها.

ونقل سعادة محمد سيف السويدي في بداية اللقاء تحيات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة صندوق أبوظبي للتنمية للرئيس الضيف، مؤكداً سعادته على عمق العلاقات التي تربط صندوق أبوظبي للتنمية بجمهورية غامبيا والتي تعود للعام 1977.

وقال سعادته: "إننا نغتنم هذه الفرصة لتعزيز علاقات التعاون مع الحكومة الغامبية وإعطائها زخماً أكبر في كافة المجالات التنموية"، لافتاً إلى أن "صندوق أبوظبي للتنمية يولي اهتماماً بالغاً لدعم الجهود التنموية في القارة الأفريقية، وذلك بهدف تحقيق التنمية المستدامة في القطاعات الاقتصادية المتنوعة".

وأشار إلى أن الصندوق يقدم المساعدات التنموية في 90 دولة في مختلف قارات العالم، حيث ساهمت تلك المساعدات في تحسين الظروف المعيشية للسكان في الدول النامية وتحقيق الأهداف الإنمائية.

من جانبه، قدم الرئيس الغامبي الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها على وقوفهم الدائم إلى جانب الشعب الغامبي، مشيداً بدور دولة الإمارات الداعم للدول الأفريقية والمكانة الريادية التي تضطلع بها في مجال المساعدات الإنسانية والتنموية، مثمناً كذلك دور صندوق أبوظبي للتنمية في دعم مسيرة التنمية في غامبيا.

كما استعرض فخامة آداما بارو الفرص الاستثمارية الحالية في غامبيا، والتي تشمل قطاعات الزراعة والسياحة والنقل.

وأبدى الصندوق اهتماماً بالنظر في تمويل المشروعات وفقاً للأولويات والاحتياجات التنموية لحكومة غامبيا، حيث أكد سعادة المدير العام استعداد صندوق أبوظبي للتنمية للنظر في تمويل مشاريع البنية التحتية لتحقيق التنمية المستدامة في البلاد، مشيراً إلى أن غامبيا تزخر بالفرص الاستثمارية العديدة، حيث يتطلع الصندوق إلى دراسة الفرص الاستثمارية المتاحة والتوسع في الاستثمارات التنموية في غامبيا.

اقرأ أيضاً... رئيس غامبيا يشيد بالنهضة التنموية لدولة الإمارات

يشار إلى أن "صندوق أبوظبي للتنمية" بدأ نشاطه التنموي في القارة الأفريقية منذ عام 1974، حيث مول مشاريع تنموية في قطاعات اقتصادية متنوعة وبقيمة اجمالية تتجاوز 20 مليار درهم، استفادت منها 40 دولة، كما عمل على توجيه استثمارات منتقاة في قطاعات استراتيجية للمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، حيث استثمر في 8 شركات في عدد من الدول الأفريقية ضمن قطاعات متنوعة واثنين من المحافظ الخاصة.

اقرأ أيضا

"البنك الأفريقي للتنمية" يحذر من مخاطر النمو المتزايدة