الاتحاد

عربي ودولي

تونس تستعد لجنازة وطنية للرئيس السبسي بحضور زعماء وقادة دول

سيارة عسكرية تنقل جثمان الباجي قايد السبسي (أ ف ب)

سيارة عسكرية تنقل جثمان الباجي قايد السبسي (أ ف ب)

تستعدّ تونس، اليوم السبت، لجنازة وطنيّة للباجي قايد السبسي، أوّل رئيس يُنتخَب ديموقراطيّاً، وذلك بمشاركة عدد من قادة الدول.

ونُقل جثمان السبسي الذي توفي عن 92 عاماً، أمس الجمعة، من المستشفى العسكري في العاصمة تونس إلى قصر قرطاج بالضاحية الشماليّة، في سيّارة عسكريّة لُفَّت بعلم البلاد، في ظلّ حراسة عسكرية وأمنية.

وتزامناً مع نقل الجثمان، تجمّع مئات التونسيّين مردّدين النشيد الوطني، في حين بكى البعض. وأدّى عدد من عناصر قوى الأمن التحيّة العسكريّة لدى مرور الموكب.

وحدّدت رئاسة الجمهورية موعد انطلاق الموكب قرابة الحادية عشرة صباحاً (العاشرة ت غ) بمشاركة الرؤساء الفرنسي إيمانويل ماكرون والفلسطيني محمود عباس والجزائري المؤقّت عبد القادر بن صالح والبرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وملك إسبانيا فيليبي السادس.

وينطلق موكب الجنازة من قصر قرطاج في اتّجاه مقبرة الجلاز، التي دفن فيها العديد من الشخصيات السياسية، على بُعد نحو 25 كيلومتراً، حيث يوارى الثرى إلى جانب أفراد من عائلته.

وانتشرت صباح اليوم قوات الأمن على طول المسار الذي سيسلكه موكب الجنازة والذي سيمر من وسط العاصمة.

ويُتوقّع أن يشارك عدد كبير من التونسيين في وداع رئيسهم الذي تزامنت وفاته مع الاحتفال بالذكرى 62 لإعلان الجمهورية العام 1957.

اقرأ أيضاً... تونس في حداد بعد إعلان وفاة السبسي ودعوات للتكاتف

وتوالت برقيّات التعزية وإحداها من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أشاد بالدور المحوري للرئيس الراحل في "السّير نحو الديموقراطية".

وبعد ساعات من وفاة السبسي، أدى محمّد الناصر (85 عاماً) رئيس مجلس نوّاب الشعب، اليمين، ليتولى الرئاسة مؤقّتاً، وفق ما ينص الدستور.

اقرأ أيضا

تشيلي: لا ناجين من حادث الطائرة المنكوبة