الاتحاد

عربي ودولي

سول تحذر اليابان من عواقب استبعادها من "القائمة البيضاء"

مون جاي-إن خلال اجتماع طارئ لمجلس الوزراء في البيت الأزرق الرئاسي

مون جاي-إن خلال اجتماع طارئ لمجلس الوزراء في البيت الأزرق الرئاسي

حذّرت كوريا الجنوبية اليابان، اليوم الجمعة، من أنها ستتحمل عواقب قرار استبعاد سول من "القائمة البيضاء" لشركاء طوكيو الموثوق بهم، في ظل تصاعد التوترات بين الجارتين الحليفتين للولايات المتحدة على نحو ينذر بتهديد العلاقات الأمنية بينهما وخطوط الإمداد العالمية.

ونقلت وكالة أنباء "بلومبرج" عن الرئيس الكوري الجنوبي "مون جاي إن" قوله اليوم الجمعة إن هذه الخطوة تهدف بشكل واضح إلى عرقلة نمو بلاده، وإنه تم اتخاذها رغم المقترحات الأميركية بالتدخل لتسوية المشكلة.

وأضاف مون جاي في تصريحات بعد اجتماع طارئ للحكومة الكورية الجنوبية أن "اليابان رفضت جهودنا الدبلوماسية لتسوية المشكلة، واتخذت قراراً متهوراً يزيد من تفاقم الأزمة".

وأردف بالقول: "حكومتنا تحذر من أن اليابان مسؤولة تماماً عن ما سيحدث بعد ذلك".

اقرأ أيضاً... اليابان تشطب كوريا الجنوبية من قائمة التجارة التفضيلية

ضباط الشرطة في حراسة أمام مبنى يضم السفارة اليابانية في سول

ووافقت حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم، على رفع كوريا الجنوبية من "قائمة بيضاء" لشركائها التجاريين الموثوق بهم، وسط تدهور العلاقات بسبب تعويضات العمل القسري خلال فترة الحرب.

واستبعدت حكومة آبي كوريا الجنوبية من قائمة تضم 27 دولة قادرة على شراء المنتجات اليابانية التي يمكن تحويلها للاستخدام العسكري.

وقال هيروشيجي سيكو، وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة في مؤتمر صحفي إن استبعاد كوريا الجنوبية من القائمة سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من 28 أغسطس الجاري، عقب إجراءات داخلي".

وبعد صدور القرار، خرج متظاهرون كوريون جنوبيون للاحتجاج على القرار أمام مقر الحكومة اليابانية في سول.

اقرأ أيضا

الانفصاليون يستعدون لإضراب شامل يشل إقليم كاتالونيا