الاتحاد

منوعات

"حرارة يوليو" الأشد في أوروبا

"حرارة يوليو" الأشد في أوروبا

"حرارة يوليو" الأشد في أوروبا

باريس (أ ف ب)

قال فريق دولي من العلماء إن موجة الحر التي ضربت الجزء الأكبر من شمال أوروبا الشهر الماضي وبلغت مستوى قياسياً،بسبب الاحترار الناجم عن النشاطات البشرية.
واستمرت ذروة هذه الموجة ثلاثة أيام وسجّلت ارتفاعاً قياسياً في درجات الحرارة في بلجيكا وهولندا وبريطانيا، وعرفت باريس أحر يوم في تاريخها على الإطلاق مع وصول الحرارة فيها إلى 42.6 درجة مئوية في 25 يوليو. وأتى هذا القيظ بعدما شهدت الدول الأوروبية موجة حر مماثلة في الشهر السابق.
ودمج علماء من مبادرة «وورلد ويذر أتريبيوشن» نماذج مناخية مع الاتجاهات التاريخية لموجات الحر وقارنوها بمراقبة على الأرض في مواقع عبر القارة، وخلصوا إلى أن درجات الحرارة في نماذج المناخ السابقة كانت أقل بـ1.5 إلى 3 درجات مئوية من درجات الحرارة التي سجّلت خلال الموجة الحارة الحالية في أوروبا.

اقرأ أيضا

مصر تعلن اكتشاف تمثال نادر لرمسيس الثاني