الاتحاد

الرئيسية

الأمن الغذائي

حمد الجنيبي سفير الدولة وعلي جعفر سفير السعودية خلال تسليم المساعدات للسودان

حمد الجنيبي سفير الدولة وعلي جعفر سفير السعودية خلال تسليم المساعدات للسودان

اتخذت الإمارات والسعودية خطوة جديدة في سبيل تعزيز استقرار السودان، تمثلت بتقديم 540 ألف طن من القمح لتلبية الاحتياجات الغذائية الأساسية للشعب لثلاثة أشهر تعينه في المرحلة الانتقالية لتجاوز الظروف الصعبة الحالية.
لا شك أن السودان الذي بدأ النهوض من حالة التعثر التي رافقت سقوط نظام البشير، من خلال تجهيز أساس المرحلة الانتقالية للحكم المدني، يحتاج في مقدمة الأولويات إلى الأمن الغذائي لتعزيز الاستقرار.
الإمارات والمملكة الشقيقة، تحرصان منذ بدايات الأزمة السودانية على تقديم كل المبادرات التي تهدف إلى تعزيز الأمن والأمان، لذلك لم يقتصر الدعم على الموقف السياسي، وإنما رافقته حزمة مساعدات تم إقرارها منذ أبريل 2019 بقيمة 3 مليارات دولار، لدعم الاستقرار الاقتصادي والمالي، وتعزيز البنك المركزي وتلبية الاحتياجات الملحة للشعب من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية واحتياجات الموسم الزراعي.
عيدية خير من الإمارات والسعودية لدفع السودانيين إلى عبور المرحلة الانتقالية بأمان، تؤكد أيضاً متانة الشراكة الاستراتيجية بين بلدين شقيقين لا يهدفان سوى إلى غرس بذور التنمية انطلاقاً من نهج راسخ لعطاء واحد رسالته تؤمن بالإنسان أولاً لبناء المستقبل.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا