الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 10 جنود بهجوم على وحدة عسكرية في بوركينا فاسو

وحدات من جيش بوركينا فاسو

وحدات من جيش بوركينا فاسو

قتل ما لا يقل عن عشرة جنود، اليوم الإثنين، في هجوم نفذه متشددون مسلحون مجهولون على وحدة عسكرية في شمال بوركينا فاسو، بحسب ما ذكره الجيش في بيان.

وأسفر الهجوم، الذي لم تتبناه أي جهة، عن إصابة عدد آخر من الجنود.

وشن إرهابيون، هذا العام، أعمال عنف في بوركينا فاسو أودت بحياة مئات الأشخاص وشردت أكثر من 150 ألف شخص مع امتداد تأثير الجماعات المتشددة عبر منطقة الساحل.

وأوضح بيان للجيش أن الهجوم وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين في منطقة "كوتوجو" بإقليم سوم، دون أن يعطي تفاصيل أخرى.

اقرأ أيضاً... 14 قتيلاً في هجوم إرهابي في شمال بوركينا فاسو

وقال البيان "رداً على الهجوم الهمجي، بدأت عملية بحث جوي وبري واسعة النطاق لتحييد المهاجمين الذين كان عددهم كبيراً".

وتعاني بوركينا فاسو، التي كانت يوماً جيباً هادئاً في منطقة الساحل، من امتداد عنف الإرهابيين إليها من دول مجاورة والذي شمل هجمات على أساس عرقي مثل التي أسفرت عن زعزعة الاستقرار في مالي خلال السنوات الماضية.

ودفع تدهور الأمن الحكومة في العاصمة واجادوجو لإعلان حالة الطوارئ في عدد من الأقاليم الشمالية المتاخمة لمالي، ومنها سوم، في شهر ديسمبر الماضي.

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تندد بـ «استخدام القوة» في بوليفيا