الاتحاد

عربي ودولي

ماكرون يدعو لوقف معارك إدلب.. وبوتين يرد: نستهدف إرهابيين

إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت يستقبلان فلاديمير بوتين

إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت يستقبلان فلاديمير بوتين

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، عن ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار في محافظة إدلب بسوريا فيما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن جيش بلاده يستهدف الإرهابيين.

وعبر ماكرون، خلال لقائه نظيره الروسي فلاديمير بوتين، عن "القلق البالغ" إزاء القصف الذي تتعرض له منطقة إدلب.

وقال ماكرون، مخاطباً نظيره الروسي في مؤتمر صحافي مشترك، إن الالتزام بوقف إطلاق النار في المنطقة "أمر ملح".

وأضاف "أعرب عن القلق البالغ حيال الوضع في إدلب. فسكان إدلب يعيشون تحت القصف، والأطفال يُقتلون. من الملح للغاية التقيد بوقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في سوتشي" في سبتمبر الماضي.

اقرأ أيضاً... بوتين يتوعد بمنع أي احتجاجات في موسكو

وينص الاتفاق على حماية إدلب من أي هجوم كبير.

ومنذ أواخر إبريل الماضي، استؤنفت المعارك والقصف على منطقة إدلب التي يعيش فيها نحو ثلاثة ملايين شخص مما أدى إلى مقتل أكثر من 860 مدنياً.

إلا أن بوتين قال إن روسيا، التي دخلت النزاع في 2015 بطلب من نظام الرئيس السوري بشار الأسد، دعمت عمليات الجيش السوري في إدلب التي تعتبر آخر معقل كبير للإرهابيين في البلاد.

وتابع "نحن ندعم جهود الجيش السوري .. لوضع حد لهذه التهديدات الإرهابية".

وأضاف الرئيس الروسي "لم نقل أبداً إن الإرهابيين في إدلب سيشعرون بالراحة".

اقرأ أيضا

"الصحة الفلسطينية" تحذّر من عزم الاحتلال قطع الكهرباء عن 3 محافظات