الاتحاد

ثقافة

«دروب الطوايا» و«آفاق».. دهشة الأداء والابتكار

بعدسة ظبية الرميثي

بعدسة ظبية الرميثي

أبوظبي (الاتحاد)

يختتم معرض «فن أبوظبي»، والذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، فعاليات نسخته العاشرة نهاية الشهر الجاري، حيث تستمر سلسلة برنامجي «آفاق» و«دروب الطوايا» حتى 26 يناير، والتي مثلت امتداداً للمعرض الفني الرائد، عقب ختام فعالياته في منارة السعديات نوفمبر الماضي.
وأتاحت سلسلة برنامج «آفاق: الفنانون الناشئون»، والتي تم تنظيمها على مستوى الدولة، منصة فريدة لفنانين عالميين ومحليين، حيث عرضت إبداعاتهم وتصاميمهم في مختلف أنحاء الإمارة، في إطار فعاليات المعرض الفني السنوي. وأشرف على البرنامج الفنان الإماراتي الشهير محمد أحمد إبراهيم، حيث عرض مجموعة أعمال لعدد من الفنانين الإماراتيين المبدعين، وهم تقوى النقبي، وظبية الرميثي، وأحمد سعيد العريف الظاهري، وذلك في منارة السعديات وبجوار قلعة العانكة في مدينة العين، ما أتاح للفنانين الإماراتيين الثلاثة فرصة فريدة لعرض أعمالهم الفنية نتاج رحلة بحثية مع محمد أحمد إبراهيم.
كما يستمر برنامج «آفاق: تكليف الفنانين» باستقبال هواة الفن الذين يتوافدون لرؤية إبداعات كل من الفنان عمران قريشي في قلعة الجاهلي وواحة العين، ومعتز نصر في قلعة الجاهلي، وعمار العطار في قصر المويجعي، لاستقطاب زوار جدد من محبي الفنون إلى هذه المواقع التاريخية في العين عبر عرض أعمال هؤلاء الفنانين المشهورين.
ومن جهة أخرى، يختتم برنامج «دروب الطوايا» فعالياته للعروض الفنية الأدائية يوم 26 يناير، والتي سلطت الضوء على العلاقة بين الفنون الأدائية والتكنولوجيا كدافع أساسي لدعم تطوّر الفنون، وتقديم أدوات جديدة للتعبير الفني.
واستضاف البرنامج، بالتعاون مع عدّة شركاء في أبوظبي، مجموعة واسعة من عروض الأداء الفنية والتفاعلية الفريدة، بالإضافة إلى تقديم العديد من الإنتاجات الجديدة وأعمال فنية من أرشيفه في مواقع ووجهات فنيّة مختلفة في أرجاء الإمارة.
وسيحظى الزوار لغاية 26 يناير بفرصة قيّمة لاستكشاف مجموعة متميزة من عروض الأداء الفنية المعاصرة والجوالة، ومنها عرض «هيتروتوبيا- أبوظبي» لأكيرا تاكاياما، والذي يقام لأول مرة يومياً، بين الساعة 5 عصراً و9 ليلاً.
أما مشروع «ريموت أبوظبي»، فهو يتمتع بطبيعة متعلقة بالمكان ومن إنتاج مجموعة الفنانين «ريمني بروتوكول»، وكان قد ظهر للمرة الأولى في دورة عام 2015 من «دروب الطوايا». ويتم تقديم نسخة 2018 بالتعاون مع مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي.
وشهد هذا العام أيضاً عودة العرض التفاعلي «خمس محاولات للحديث مع كائن فضائي» الذي كان قد تم تكليف الفنانة آنا ريسبولي به للمرة الأولى في دورة عام 2016 من «دروب الطوايا». ويتم تقديم نسخة هذا العام الخاصة بأبوظبي بالتعاون مع«معرض421».
أما العرض التفاعلي «تضحية» للفنان ميرو كويزومي، فيوظف تكنولوجيا الواقع الافتراضي بهدف إتاحة تجربة فريدة لعيش معاناة شخص آخر بالكامل، حيث يعيش المشاركون التجربة من وجهة نظر شاب عراقي عانى ويلات الحرب في قريته عندما كان صغيراً.
وأخيراً يأتي العرض التفاعلي «أوتوموبيل 2» للفنان جو نعمة يوم الخميس 24 يناير بين الساعة 7 و8 مساءً على كورنيش أبوظبي، حيث يدعو نعمة الأهالي في هذا الأداء الحي إلى استعراض سياراتهم التي تتمتع بمنظومات صوتية عالية الأداء، ومن ثم وصلها معاً لتكوين شبكة موحدة.

اقرأ أيضا

«الشارقة للكتاب» تعزز علاقاتها مع إيطاليا