الاتحاد

ثقافة

«دبي للفنون الأدائية».. يؤسس لصناعة نجوم الفن

من ورشة «الأداء والتمثيل» (من المصدر)

من ورشة «الأداء والتمثيل» (من المصدر)

‏دبي (الاتحاد)

يواصل برنامج «دبي للفنون الأدائية» طريقه مع المرحلة الثانية من برنامج الفنون المسرحية «الأداء والتمثيل»، التي انطلقت في الأسبوع الأول من سبتمبر الجاري، ضمن فعاليات البرنامج الفني الأكاديمي المتكامل، والمتخصص في دعم المواهب المسرحية والسينمائية والموسيقية وفق أفضل الممارسات على مستوى الوطن العربي، الذي تنظمه هيئة الثقافة والفنون في دبي، وتقام الورش التدريبية الفنية تحت إشراف نخبة متميزة من المدربين المختصين من داخل وخارج الدولة.
وعلى مدى 20 يوماً، تتواتر خبرات المدربين من الإمارات والدول العربية في مكتبة هور العنز العامة، ليتلقاها المشاركون بكل شغف، حيث لاقت ورشة «الإعداد الجسدي»، التي قدمها المسرحي جسار قدور، تفاعلاً لافتاً لما تتضمنه من مهارات جديدة كالأداء الحركي والتناغم في الأداء الجسدي. ومع ورشة «فن الممثل» تعلم المشاركون أساسيات هذا الفن، واكتسبوا الكثير من المهارات مع المدرب الفنان محمد سعيد السلطي، ويتواصل الإبداع مع المبدع خالد جلال الذي يقدم ورشة «إعداد الممثل»، وتعد هذه الورشة بمثابة دراسة عملية حول الارتجال، وتستعرض تجربة مركز الإبداع الفني بالقاهرة، و كيفية صناعة النجوم، وتركز على طرق دراسة الشخصية قبل تشخيصها وتقديمها، وتساعد الممثل على التعرف على قدراته ومناطق القوة لديه لاستثمارها بأفضل صورة وتسخيرها في خدمة العمل الفني، كما تسلط الضوء على دور الممثل والمخرج في صناعة العمل الفني، وتستمر هذه الورشة حتى 12 سبتمبر الجاري.
وتعمل الورش المسرحية، التابعة لبرنامج دبي للفنون الأدائية، على إثراء الحصيلة الإبداعية والارتقاء بالذائقة الفنية للمشاركين، ما يساهم في تأسيس بنية تحتية قوية للمسرح، تعمل على تمكين الأجيال الجديدة والأخذ بأيديهم نحو الاحتراف في مجالات الفنون الأدائية، والمساهمة في صناعة منتجٍ فني حقيقي يعكس ثقافة وهوية الدولة.
وتستمر المرحلة الثانية من البرنامج مع ورشتيْ «المسرح الصامت» و«الأداء الصوتي»، ومن خلالهما يكتسب المتدربون كافة المهارات المسرحية، كفن الإيماء، والتنفس والصوت والتلفظ واللغة، لتكون هاتين الورشتين ختام المرحلة الثانية من برنامج دبي للفنون الأدائية.
وتأتي هذه الورش في إطار استعدادات «دبي للثقافة» لإطلاق النسخة الثالثة عشرة من مهرجان دبي لمسرح الشباب 2020.

اقرأ أيضا

معرض فني يستعيد «علامات» آدم حنين «الفارقة»