الاتحاد

ثقافة

خريف «421».. درب المعرفة المفروش بالإبداع

من أعمال المعرض التشكيلي (من المصدر)

من أعمال المعرض التشكيلي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق في الرابع عشر من سبتمبر الجاري فعاليات موسم الخريف لـ«معرض 421» بمعرض «المجتمع والنقد الفني»، إلى جانب جلسة حوارية تناقش أعمال الدفعة الأخيرة من فناني برنامج «منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين»، بالإضافة إلى افتتاح معرض خواء للفنانة الإماراتية الناشئة ميثاء عبدالله.
ويتضمن برنامج موسم الخريف، وفق ما ذكر بيان صحفي أصدره «معرض 421» أمس، مجموعة متنوعة من المعارض الفنية، والأمسيات والجلسات الحوارية، والحلقات النقاشية، فضلاً عن معرض حول النشر المستقل، وعروض سينمائية، مما يجعله درب المعرفة المفروش بالإبداع.
وقال فيصل الحسن، مدير «معرض 421»: «يواصل «معرض 421» رسالته في المساهمة في تطوير المشهد الإبداعي في دولة الإمارات. ولتحقيق هذا الهدف، فقد قمنا بإرساء منهجية جديدة لبرامجنا من شأنها تشجيع الفنانين الناشئين على التطور، ودفع المواضيع الفنية ذات الاهتمام في المنطقة إلى صدارة البرامج والحوارات العامة. وسيشهد موسم الخريف إقامة عروض عامة تستكشف آفاقاً جديدة من الإبداع، وتسلط الضوء على أعمال الفنانين الناشئين في دولة الإمارات، في حين ستوفر برامجنا الخاصة بورش العمل والحوارات والدورات القصيرة مزيداً من فرص التعلم الإبداعي. كما نعمل على تنفيذ عدد من المشاريع في هذا الإطار، ونخطط للاحتفال بالذكرى السنوية الرابعة لإنشاء «معرض 421» خلال شهر نوفمبر المقبل، والتي ستشكل فرصة للاحتفاء بالإنجازات التي حققناها حتى الآن، وما نعتزم تحقيقه مستقبلاً».
وأضاف الحسن: «يقدم موسم الخريف المقبل باقة من البرامج التي تستكشف مختلف السرديات من كافة أنحاء المنطقة، وتقدم مجموعة واسعة من الحرف اليدوية».

المجتمع والنقد الفني
يأتي معرض «المجتمع والنقد الفني: منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين 2018/‏‏‏‏2019 الدفعة السادسة»، والذي يستمر لغاية 24 نوفمبر المقبل، في أعقاب برنامج التعليم والتطوير الفني الذي شارك به الفنانون على مدى 10 أشهر، وسيسلط الضوء على الأعمال الفنية لـ15 فناناً من المقيمين في الدولة، إلى جانب عقد جلسة حوارية بمشاركة الدفعة الأخيرة من فناني برنامج «منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين»، لمناقشة أعمالهم الفنية والإجابة عن أسئلة الجمهور. وتركز الندوة على القيمة الكبيرة التي تنطوي عليها اللغة البناءة، باعتبارها أداة أساسية في العملية الفنية.

معرض خواء
يقدم معرض «خواء» للفنانة الإماراتية الناشئة ميثاء عبدالله، أعمالاً تركيبية وتصويرية تركز فيها على التفسيرات الاجتماعية، حيث تدعو الجمهور لاستكشاف الحالة الإنسانية بأسلوب سردي مميز. ويتناول المعرض الشعور بالفراغ، سواء من حيث المكان، أو على مستوى الأحاسيس. وتتأمل ميثاء من خلال عملها في موضوع الفراغ وتحوله التدريجي نحو الخواء، ثم الذاكرة، وبعدها الانتظار وصولاً إلى البدايات الجديدة. يشار إلى أن المعرض سيستمر حتى يوم 13 أكتوبر.

البنى المؤقتة
تستكشف الفنانة والباحثة تالين هزبر، في معرضها هذا، العلاقة بين الطبيعة وفن الهندسة المعمارية، مع التركيز على الأنماط المعمارية التي تتفاعل مع محيطها الطبيعي. وتركز على استخدام النوافير في المنازل التقليدية السورية، وحضورها كمركز للحوار الاجتماعي. ويتناول معرضها، الذي يقوم على البحث العلمي، الروابط المتداخلة بين الطبيعة والهندسة المعمارية والتراث الثقافي.

عروض سينمائية
بالتعاون مع «سينما عقيل» و«جلف فوتو بلس» يعرض «معرض 421» مجموعة من الأفلام تتناول المواضيع وأشكال السرد في المنطقة، كما ينظم مركز «جلف فوتو بلس» ورش عمل للمصورين، بهدف مساعدتهم على تطوير مهاراتهم في الأنماط الفنية القديمة والجديدة. وبالتعاون مع معهد غوته الألماني، يقدم «معرض 421» سلسلة أفلام جديدة عن مسيرة حياة فنانين منها: فيلم «غويا» أو «درب المعرفة المفروش بالشر»، والفيلم الوثائقي «بيلتراتشي: فن التزوير»، وجميع عروض الأفلام مجانية للجمهور.

اقرأ أيضا

باريس يستعيد عوالم «تولوز»