الاتحاد

الرياضي

نجاح باهر لكأس رئيس الدولة للخيول العربية في محطة دوندخت

تنافس كبير بين الخيول المشاركة بحثاً عن لقب الجولة (الصور من المصدر)

تنافس كبير بين الخيول المشاركة بحثاً عن لقب الجولة (الصور من المصدر)

لاهاي (الاتحاد)

حققت المحطة الهولندية الثامنة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة نجاحاً باهراً في مضمار دوندخت العشبي في لاهاي بمملكة هولندا، ضمن أجندة النسخة السادسة والعشرين للكأس الغالية التي تقام بالتزامن مع عام التسامح، وفاز المهر خير الشام، ابن داحس، باللقب وحسم الموقعة والصراع الكبير مع لايتينج بولت بطل محطة هولندا العام الماضي، في مواجهة مثيرة شهدتها المراحل النهائية من السباق، الذي أقيم أمس الأول، لمسافة 2000 متر للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق، وبلغت مجموع جوائزه 30 ألف يورو للفئة الثالثة، وسط مشاركة نخبة الخيول العربية الأصيلة في هولندا وأوروبا.
كانت التوقعات قبل انطلاق السباق محصورة بين الثلاثي لايتينج بولت والمهرة العزيزة وخير الشام الذي يشرف عليه المدرب توما فورسي بقيادة الفارس جيرومي كابري، ومع انطلاقة السباق تصدر المجموعة المكونة من 7 خيول: سومان ابن مجد العرب وفارتيز فهر ابن منجز، بينما ظل بولت وخير الشام والعزيزة في الخلف خلال المراحل الأولى، ومع دخول السباق في المرحلة النهائية تقدم بولت لقيادة المجموعة، فانطلق بقوة نحو الطليعة بقيادة الفارس تاج اوشيه، فتوقع الجميع بأنه قادم لتكرار سيناريو العام الماضي في الحفاظ على اللقب، الأمر الذي دفع الفارس جيرومي كابري بالإيعاز للمهر خير الشام للتقدم والضغط على بولت، بعد أن شعر بأن اللحظة قد حانت في آخر 800 متر، فكانت الاستجابة سريعة وقوية من قبل خير الشام الذي تجاوز الجميع بانطلاقته المثيرة وانفرد بالمقدمة، وحصد اللقب، والفوز الثالث على التوالي في مشوار مشاركاته بالسباقات العالمية لعام 2019، وكانت السمة الأبرز للسباق الفوارق الكبيرة بالأوزان التي لعبت دوراً حاسماً في ترجيح كفة البطل، حيث شكل وزن 64 كجم عبئاً كبيراً على بولت وأعاقه عن المحافظة على اللقب، فساهم الفارق بينه وخير الشام الذي يتمتع بوزن أخف يبلغ 56 كجم من قيادة الأخير لحسم اللقب وقطع مسافة 2000 متر بزمن 2:17:2 دقيقة، وبفارق ربع طول عن بولت الذي وقف ثانياً، وبفارق 7 أطوال وربع حل ميسي بالمرتبة الثالثة.
وأكدت المحطة الهولندية، استمرار النجاحات المبهرة لسلسلة سباقات الكأس الغالية في المضامير الأوروبية والعالمية، وسط الحضور الجماهيري الكبير والدبلوماسي الرفيع.

شهد السباق وتوج الفائزين، فيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي مشرف عام السباقات، وياسر الشميلي نائب رئيس البعثة الدبلوماسية للدولة في مملكة هولندا، ومارجريت دي رويتر رئيسة اتحاد الخيل العربي في هولندا، وسعيد المهيري ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وعيسى الحمادي وعمر الزرعوني ممثلان عن سفارة الدولة في مملكة هولندا، وتسلم الفارس جيرومي كابري كأس لقب الجولة الثامنة، بحضور ممثلي البعثات الدبلوماسية الشقيقة والصديقة.
وشارك فيصل الرحماني، بصفته رئيساً للاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة «افهار»، بتتويج بطل شوط كأس إسطبلات الخالدية الذي أقيم ضمن الشوط الرابع في مهرجان مضمار دوندخت، وذلك بالتزامن مع الكأس الغالية لمسافة 1800 متر ضمن فئة ليستد، في ظل دعم واهتمام الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، والأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز، لمسيرة الخيل العربي ولخطط الاتحاد الدولي «افهار».
وفاز بلقب الشوط الجواد البلجيكي الفحل الذي يعود لجوريكو فيرستريبن، وقام الرحماني بتسليم الكأس للمدرب جوريكو بوجوريتس والفارسة جوريسو بوجوريتس.

الشميلي: حدث استثنائي
تقدم ياسر الشميلي نائب رئيس البعثة الدبلوماسية للدولة في مملكة هولندا بالشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لدعمها السخي ورعايتها المستمرة لنهضة سباقات الخيل العربي الأصيل في المضامير الأوروبية والعالمية. وقال: إن الكأس الغالية تمثل حدثاً استثنائياً مميزاً على الصعيد العالمي ويحظى بأهمية كبيرة في المملكة الهولندية نتيجة لمسيرته الرائدة وحضوره القوي ورسالته الهادفة لتشجيع الملاك والمربين على الاهتمام بالخيل العربي وتطوير إنتاجه والمشاركة الفاعلة في السباقات، مبينا أن الحضور الجماهيري المميز والتواجد الرائع للبعثات الدبلوماسية للدول العربية والصديقة خير دليل على مكانة الإمارات وحرصها الكبير على تبني إعلاء شأن الخيل العربي الأصيل المرتبط والمتجذر بتاريخنا وتراثنا العريق.

 

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!