الاتحاد

منوعات

«فاست» الصيني يرصد إشارات نجم عميق

على بعد 3 مليارات سنة ضوئية

على بعد 3 مليارات سنة ضوئية

بكين (وكالات)

اكتشف علماء فلك صينيون انفجارات راديوية سريعة متكررة «إف آر بي»، تُمثل إشارات غريبة، يعتقد بأنها من مصدر على بعد ثلاثة مليارات سنة ضوئية عن الأرض، عن طريق تليسكوب «فاست» الصيني الذي يعتبر أكثر تليسكوب راديوي حساسية في العالم.
وقال باحثون في المراصد الفلكية الوطنية التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم، إن علماء تمكنوا من تعقب الإشارات بوساطة تليسكوب (فاست) الصيني ذي القبة الدائرية بقطر 500 متر، ويعملون على فحص ومعالجة الإشارات المذكورة بعناية. وتعرف انفجارات «إف آر بي» بأنها انفجارات براقة في الكون، وتسمى بـ «سريعة» نظراً لشدة قصر ومضاتها التي تستغرق عدة أجزاء من الثانية فقط، لكن لا يوجد تفسير منطقي لمصدرها حتى الآن.
وأوضح باحثون أن تعقب الانفجارات المتكررة قد يساعد في إلقاء الضوء على المصدر والآليات الفيزيائية لإشارات «إف آر بي». وقام علماء صينيون بإدخال أشعة «إف آر بي» شديدة الحساسية مجمعة في 19 مستقبل أشعة على التليسكوب العملاق، واستخدموها لمراقبة مصدر «إف آر بي» المسمى «إف آر بي 121102» الذي تم اكتشافه لأول مرة بوساطة مرصد آريسيبو في 2015.

اقرأ أيضا

بريطانيا ترفع الحظر عن رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ