الاتحاد

ثقافة

«الثقافة والسياحة»: اتفاقيات تعاون.. وروسيا ضيف شرف «أبوظبي للكتاب»

جناح دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي في معرض موسكو للكتاب (من المصدر)

جناح دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي في معرض موسكو للكتاب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، مشاركتها في معرض موسكو الدولي للكتاب الذي أقيم خلال الفترة من 4 إلى 8 سبتمبر الجاري في العاصمة الروسية، وسط احتفاء كبير من الجانب الروسي بهذه المشاركة.
وحظي جناح الدائرة باهتمام كبير من الناشرين الروس الذين حرصوا على زيارته للاطلاع على المشاريع المشاركة مثل: جائزة الشيخ زايد للكتاب و«متحف اللوفر أبوظبي»، ومشروع «كلمة». وتم عقد لقاء عمل برعاية معرض أبوظبي الدولي للكتاب بين عدد من الناشرين الروس ونظرائهم العرب لتبادل الخبرات والاتفاق على مشاريع نشر مشترك يتم توقيعها أثناء معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2020.
وقال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي: «تولي الدائرة اهتماماً كبيراً للمشاركة في الفعاليات الثقافية الدولية، وعلى رأسها معارض الكتب، حيث تعتبر هذه المعارض جسوراً للتبادل الثقافي بين الحضارات، ومنصات للتعارف وتبادل الخبرات وتوسيع نطاق التعاون بين مختلف دول العالم».
وأضاف: «استطاعت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي أن تحقق حضوراً لافتاً في معرض موسكو الدولي للكتاب هذا العام عبر ما قدمته من فعاليات متنوعة عكست ما تشهده دولة الإمارات من تطورات سريعة في مختلف المجالات، كما ساهم في فتح مزيد من مجالات التعاون مع الجانب الروسي في مجالات الثقافة والفنون».وأعلن مشروع «كلمة» أمس أنه وقع مجموعة من اتفاقيات حقوق الملكية الفكرية لترجمة كتب من الروسية إلى العربية، واتفاقيات أخرى مع مؤسسات ودور نشر روسية مرموقة على أن يتم نشر هذه الكتب والإعلان عن تفاصيل الاتفاقيات خلال الأيام المقبلة.
من جانبه، شارك فريق عمل معرض أبوظبي الدولي للكتاب، والذي سيقام في الفترة ما بين 15-21 أبريل 2020، في معرض موسكو الدولي للكتاب، وعقد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات لمناقشة ملف ضيف الشرف حيث تحل جمهورية روسيا الاتحادية ضيف شرف في معرض أبوظبي للكتاب، وتم التباحث حول وضع البرامج الخاصة بهذه المشاركة، والتي ستشمل عدداً كبيراً من الكتاب والمؤلفين الروس مع مجموعة كبيرة من الناشرين، لعرض الأدب الروسي وعقد اتفاقيات بيع حقوق النشر والتأليف مع الناشرين العرب، إلى جانب تنظيم عدد من الفعاليات الموسيقية والفنية الروسية.

اقرأ أيضا

«روايات للفئة المفقودة» في «دبي للكتابة الإبداعية»