الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي يحذر: خطة نتانياهو لضم غور الأردن تقوض فرص السلام

شعار الاتحاد الأوروبي

شعار الاتحاد الأوروبي

حذر الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، من أن تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز في انتخابات الأسبوع المقبل يقوض فرص السلام في المنطقة.

وأدان الفلسطينيون وعدد من الدول العربية بشدة تصريحات نتنياهو، الثلاثاء، وقال الاتحاد الأوروبي إنه لن يعترف بأي تغيير في حدود إسرائيل لم يتفق عليه الطرفان.

اقرأ أيضاً...البرلمان العربي يدين تصريحات نتنياهو بشأن ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي في تصريح لفرانس برس الأربعاء إن: "سياسة بناء المستوطنات وتوسيعها بما في ذلك في القدس الشرقية غير قانونية بموجب القانون الدولي واستمرارها والإجراءات المتخذة في هذا السياق تقوض إمكانات حل الدولتين وفرص السلام الدائم".

وأكد نتنياهو في خطاب متلفز نيته ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة إذا أعيد انتخابه.
ومن شأن هذه الخطوات أن تقضي فعلياً على أي أمل متبقٍ لحل الدولتين، وحصول الشعب الفلسطيني على حقه الثابت في إقامة دولته الوطنية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967م وعاصمتها مدينة القدس.

اقرأ أيضا

الانفصاليون يستعدون لإضراب شامل يشل إقليم كاتالونيا