الاتحاد

الإمارات

«قدوة 2019» يناقش آلية إعداد كفاءات تعليم عالمية

شعار منتدى قدوة 2019

شعار منتدى قدوة 2019

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي عن أبرز المتحدثين المشاركين في الدورة الثالثة من فعاليات منتدى «قدوة 2019»، والذي سيقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوم 6 أكتوبر المقبل في منارة السعديات بأبوظبي.
ومن المتوقع مشاركة أكثر من 40 متحدثاً محلياً وإقليمياً وعالمياً في مختلف جلسات الحوار وورش العمل التي ستشهدها هذه الدورة من المنتدى، والتي تقام تحت عنوان «نحو كفاءات تعليم عالمية»، إذ ستركز على دور المعلم الجوهري في تطور العملية التعليمية، عبر توفير منصة «من المعلمين ولأجلهم»، بهدف تسليط الضوء على أفضل الممارسات والمنهجيات التعليمية.
وأكد محمد خليفة النعيمي مدير مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي عهد أبوظبي، أن القائمة المتميزة من المتحدثين في دورة هذا العام تؤكد المكانة المرموقة التي وصل إليها منتدى «قدوة» منذ انطلاقته، بوصفه من أهم المنصات التي ترتقي بمستويات التعليم على مستوى دولة الإمارات والعالم، بما يوفر بيئة حاضنة للحوار والتواصل وتبادل أفضل الممارسات والأساليب التعليمية التي لها أثر إيجابي.
ونوه النعيمي بأن تنوع المتحدثين والثقافات والدول القادمين منها يؤكد غنى جدول فعاليات المنتدى، بما ينسجم مع مساعي المنتدى الرامية ليكون فعالية تتمتع بتأثير إيجابي على العملية التعليمية، بما يرسّخ مكانة أبوظبي كإمارة رائدة عالمياً في مجال التعليم، وبما ينسجم مع أهداف برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21».
ومن بين أبرز المتحدثين في منتدى قدوة 2019 العام الجاري، معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، إلى جانب طلال الهاشمي المدير الوطني لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، والذي بفضل جهوده كان مُنتخب دولة الإمارات أكبر وفدٍ مُشارك خلال دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص التي أقيمت في مارس الماضي، وفرناندو رايمرز أستاذ ممارسات التعليم الدولي في مؤسسة «فور» ومدير المبادرة العالمية للابتكار في التعليم ومدير برنامج الماجستير في سياسة التعليم الدولي بجامعة هارفرد، وهو خبير في مجال التعليم العالمي، وصاحب 27 كتاباً أكاديمياً وأكثر من 100 مقال وفصل، حيث تركز أبحاثه على استكشاف سبل تعليم الأطفال والشباب بشكل يمكّنهم من تحقيق النمو والازدهار في القرن الحادي والعشرين.
ويتحدث في الفعاليات، الدكتور يوها كاسكينن، مدير مركز بحوث المستقبليات الفنلندي في جامعة توركو بفنلندا، والذي نظّم وشارك في العديد من المشاريع الوطنية والدولية للدراسات المستقبلية، والرؤى التطويرية، ومسائل التنمية البيئية والمستدامة على مدى العشرين عاماً الماضية بتمويل من برامج إطار عمل الاتحاد الأوروبي وأكاديمية فنلندا و«الوكالة الفنلندية لتمويل الابتكار». وبام جروسمان عميد كلية الدراسات العليا للتعليم وأستاذة كرسي في «جورج أند ديان فايس» للتعليم في جامعة بنسلفانيا، بالولايات المتحدة الأميركية. وديفيد كليمان استراتيجي ومحلل ومؤلف، ويعتبر شخصية مؤثرة ساهمت في قيادة القطاع الإعلامي الموجه للأطفال، من خلال تطوير الممارسات المستدامة والصديقة للطفل لأكثر من 35 عاماً.
وبالإضافة إلى ذلك، يشارك في المنتدى لوريتا كليبورن كبيرة مسؤولي الإلهام وعضو مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الدولي، وهي إحدى اللاعبات الرياضيات المشاركات في الأولمبياد الخاص منذ عام 1970، وقد شاركت في 26 ماراثوناً، وحصدت ميداليات عدة في دورات مختلفة. وجيلدا سكارفيه المدير التنفيذي والمؤسس لبوزيتف أكشن في المملكة المتحدة، وهي شركة مبتكرة ورائدة في استخدام الأبحاث لتطوير وتنفيذ وتقييم برامج القوة الذهنية والصحة والمرونة في المدارس. وثيا ميرفولد المؤسس والرئيس التنفيذي للعديد من الشركات الناشئة المعروفة عالمياً والحائزة العديد من الجوائز، وتتمتع بشغف لتوفير المعارف والخبرات للجميع، وتمكين الشركات والمؤسسات الاجتماعية من التحول الرقمي والتوسع عالمياً.
يذكر أن المنتدى يجمع أكثر من 600 معلم ومعلمة من دولة الإمارات، إلى جانب نخبة من الخبراء وصنّاع القرار لبحث أفضل الممارسات والأساليب التعليمية التي لها أثر إيجابي على المعلمين ومهاراتهم، لاسيما القضايا العالمية التي يواجهها القطاع، وشهدت الدورات السابقة من المنتدى مشاركة واسعة من المعلمين والخبراء، وقادة الرأي والمسؤولين الحكوميين والرواد في قطاع التعليم من 80 دولة حول العالم.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد