الاتحاد

الرياضي

العين واتحاد كلباء.. "الظاهرة النادرة"!

العين يستهل مشواره بمواجهة اتحاد كلباء (الاتحاد)

العين يستهل مشواره بمواجهة اتحاد كلباء (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

يلتقي العين مع اتحاد كلباء اليوم، في مواجهة تتجدد بين الفريقين للموسم الثاني على التوالي، في ظاهرة نادرة، لأن «النمور»، اعتاد أن يهبط مباشرة عقب الموسم الذي يصعد به، إلا أنه نجح في كسر القاعدة، وبقي ضمن «المحترفين»، ليشد الرحال إلى الملعب نفسه الذي شاءت الظروف أن تمنحه نقطة التعادل في الموسم الماضي، لتكون بمثابة «مرسوم الأمان» بضمان البقاء في «الأضواء».
ويتجدد طموح الفريقين هذا الموسم بأهداف مختلفة، ما بين «الزعيم» الذي قام بتغييرات على صفوفه، من أجل المنافسة على استعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي، ليقوم بتعيين جهاز فني جديد، بقيادة الكرواتي إيفان ليكو، وضم لاعبين أجانب ومقيمين، أبرزهم الثنائي الفرنسي إدريس مزاوياني، وعمر ياسين، والصربي أندريا، والتوجولي لابا كودجو، والبرازيلي كايو كانيدو الذي يخوض مباراة خاصة، يظهر فيها للمرة الأولى، على استاد هزاع بن زايد هذا الموسم، بعدما حرمته الإصابة من المشاركة، في مواجهة شباب الأهلي بكأس الخليج العربي، وتتزامن المشاركة مع ظهور الفريق بـ «الزي» الجديد للمرة الأولى، عقب الكشف عنه الأسبوع الماضي.
ويمر العين بفترة من النتائج الإيجابية، كلما واجهه اتحاد كلباء، في آخر 8 مباريات، بعدما كان خسر أول مواجهتين في موسم 2010-2011، ليعود «الزعيم»، ويحقق 7 انتصارات وتعادل، وهو يتطلع أن يستهل موسمه بنجاح، بعدما حقق نتائج إيجابية في الجولة الأولى بالمواسم الخمس الماضية.
ويسعى «النمور» الذي احتفظ بمدربه الإيطالي فابيو فيفياني، وقام بتغييرات على صفوفه، من أجل تحسين الأداء، والهروب من شبح الهبوط، وهو يدرك أن المهمة أكثر صعوبة هذا الموسم، في ظل المنافسة القوية المتوقعة بين «فرسان دورينا».

كايو.. بصمة سريعة
وضع كايو كانيدو بصمته السريعة مع «الزعيم»، بتسجيل هدف، والتسبب في آخر، خلال مباريات الكأس، ومن المعروف أن البرازيلي يجيد التسجيل بجميع أطرافه، حيث أحرز في الموسم الماضي 10 أهداف بيمناه، مقابل هدف بقدمه اليسرى، وهدفين بالرأس، كما يجيد التعامل مع ركلات الجزاء، وسجل 5 أهداف بواسطتها في العام السابق.

جوجاك.. خبرة كبيرة
يملك المجري جوجاك خبرة كبيرة في اللعب بدورينا، وفي الموسم الماضي، صنع وسجل 12 هدفاً مع «النمور»، تمثل نسبة 29.3% من إجمالي أهداف الفريق في النسخة السابقة، وبدأ صاحب الـ 32 عاماً الموسم الحالي بإحراز هدف في كأس الخليج العربي، مستخدماً قدمه اليسرى المهارية من لعبة متحركة داخل منطقة الجزاء.

العمق «خطورة» والقلب «أخطاء»
عمرو عبيد (القاهرة)

عادت الخطورة الفائقة إلى العمق الهجومي لـ «الزعيم»، مع بداية الموسم الحالي، وخلال مباريات الكأس، سجل «البنفسج» 80% من أهدافه عبر تلك الجبهة، وتعد الاختراقات المؤثرة لدفاعات الفرق المنافسة، السلاح الأول للعين، استخدمه بنسبة 100%، وجاءت جميع الأهداف عبر الهجمات المنظمة، واتسمت بالسرعة في 80% منها، وتمكن الفريق من إحراز 40% من الأهداف، بتوغل عميق داخل منطقة الـ 6 ياردات.
وتشير الإحصائيات الفنية إلى استمرار أخطاء قلب دفاع «النمور»، وكلّفت الفريق اهتزاز شباكه 20 مرة في الموسم الماضي، حيث تسبب في خسارتين، خلال مباريات الكأس، بعدما سجل المنافسون ثلثي الأهداف التي منى بها مرمى اتحاد كلباء، وتنوعت الطرق التي ضُرِب بها دفاع الفريق، بين التمريرات الطويلة والقصيرة، التي أنتجت 60% من الأهداف، مقابل 40% تم تسجيلها في شباكه بواسطة الكرات العرضية.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا