الاتحاد

ملحق دنيا

هاري يكسر التقاليد الملكية

الأمير هاري وميغان

الأمير هاري وميغان

القاهرة (الاتحاد)

اتبع الأمير هاري دوق ساسكس خطى زوجته ميغان ماركل، للمرة الثانية، بإغلاق باب سيارته، وهو ما يعد كسراً للتقاليد الملكية المتبعة في بريطانيا.
وأوضح موقع «Mirror»، أن هاري (35 عاماً) كان يستقل السيارة للذهاب إلى حفلة موسيقية، للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة لألعاب إنفكتاس، في غيلهول وسط لندن، حيث التقطته عدسات المصورين وهو يخرج من السيارة ويغلق الباب بنفسه بدلاً من تفويض المهمة للأفراد المسؤولين، متجاهلاً البروتوكول المعتاد في مثل هذه المواقف.
وبحسب ما ذكر موقع «مترو» البريطاني، كسر الأمير هاري القاعدة في مرة سابقة خلال يناير الماضي وفتح باب سيارته، إذ إنّه يعرف أنّ أفراد العائلة المالكة لديهم عادةً موظفون للحماية أو المساعدة المباشرة للقيام بالمهمات.
ويعتقد المراقبون أنه يبدو أن الأمير يتعمد القيام بتصرف زوجته، التي فتحت لنفسها باب السيارة ثم أغلقته أثناء وصولها إلى الأكاديمية الملكية للفنون في لندن العام الماضي، حيث حصلت على إشادات مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، باعتبارها لفتة غير متوقعة تدل على التواضع.
وقال معجبو ميغان وهاري على وسائل التواصل الاجتماعي: إن الزوجين يتمتعان بنفس الطاقة، وأن الأمير يحاول أن يكون توأماً لزوجته، وأن هذه الإيماءات النادرة تدل على الحب.

اقرأ أيضا

إيمان اليوسف تثري الوعي بـ «الدبلوماسية الثقافية»