الاتحاد

الإمارات

غداً.. بدء التصويت "خارج الدولة" لانتخابات "الوطني 2019"

شعار انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

شعار انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019

 ناصر الجابري (أبوظبي)
تبدأ غداً الأحد فترة التصويت لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي لأعضاء الهيئات الانتخابية المتواجدين خارج الدولة، والتي تستمر إلى الاثنين في 118 مركزاً انتخابياً في مقار السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السادسة مساء بالتوقيت المحلي لكل دولة.

وتشكل مرحلة التصويت في الخارج، أولى المراحل التنفيذية للانتخابات، والتي تشمل التصويت المبكر في الأول من أكتوبر المقبل وحتى الثالث منه، ويوم التصويت الرئيس في الخامس من أكتوبر، بهدف التسهيل على الناخبين ومراعاة ظروفهم وتقديم الإجراءات كافة التي تسهم في توسيع المشاركة المجتمعية للانتخابات وتفعيل دورهم المتمثل في اختيار من يرونه الأنسب ليمثلهم في المجلس الوطني الاتحادي.

وأعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات عن جاهزية جميع المقار لاستقبال الناخبين في الفترات الزمنية المحددة، حيث تم التعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي لتوفير صناديق الاقتراع قبل فترة زمنية كافية، نظراً لاعتماد طريقة التصويت اليدوي للناخبين خارج الدولة، والتي سيتم بموجبها إدراج أصوات الناخبين في العملية الانتخابية، حيث تم اعتماد الطريقة اليدوية لسهولة إجراءات تنفيذها عبر خطة عمل تشمل مراعاة ظروف الهيئات الانتخابية وتقدير حالاتهم ومساعدتهم للقيام بالتصويت أينما كانوا.

السفير أو القنصل أو من يوكلانه يتولون مهام رئاسة المركز الانتخابي

وأوضحت اللجنة أن السفير أو القنصل أو من يوكلانه، سيتولون مهام رئاسة المركز الانتخابي داخل سفارة أو قنصلية الدولة في الخارج، حيث سيقوم بالتأكد من توافر جميع الإجراءات الفنية والتنظيمية المتطلبة في نظام التصويت المعتمد قبل بدء عملية الانتخاب وتحرير محضر رسمي موقع بذلك، إضافة إلى الفصل في جميع المسائل المتعلقة بصحة الصوت الانتخابي، كما سيعلن عن موعد انتهاء عملية الانتخاب وعدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم وغلق مركز الانتخاب عبر محضر مخصص لذلك.

نموذج ورقة الاقتراع

وشددت اللجنة على أن مراكز التصويت خارج الدولة لن تقبل قيام الناخب بتوفير صورة عن بطاقة الهوية الأصلية أو وثيقة تعريفية أخرى، سوى بطاقة الهوية الأصلية، لافتة إلى إمكانية حضور المرشحين إلى المقر الانتخابي أو وكيل المرشح، بشرط إبراز بطاقة المرشح أو وكيل المرشح للتأكد من هوية المرشح والسماح له بدخول المقر الانتخابي، إضافة إلى الامتناع عن القيام بأنشطة الدعاية الانتخابية للمرشح داخل المركز، حفاظاً على خصوصية الناخب وقيامه بالتصويت لمن يراه الأنسب دون وجود مؤثرات أو ضغوط داخل المقر الانتخابي.

وبينت اللجنة أن رحلة الناخب خارج الدولة تبدأ بتوجه الناخب إلى أقرب سفارة أو بعثة دبلوماسية في الدولة التي يتواجد فيها، وعند دخول الناخب المركز الانتخابي في السفارة أو البعثة، يجب عليه إبراز بطاقة الهوية الإماراتية الأصلية إلى موظف الاستقبال، حيث ستقوم لجنة المركز الانتخابي بالتأكد من ورود اسم الناخب في الهيئة الانتخابية من خلال النظام، وإعطاء الناخب ورقة التصويت مختومة بختم البعثة الدبلوماسية، بينما سيتوجه الناخب إلى الساتر الموجود ليقوم بعملية اختيار اسم المرشح، ويستطيع الناخب الاطلاع والتأكد من اسم المرشح ورقمه من خلال قائمة المرشحين الموجودة في المركز.

ولفتت اللجنة إلى أن الناخب سيقوم بكتابة اسم المرشح ورقم المرشح في الخانة الموجودة في الورقة الانتخابية، ومن ثم يقوم الناخب بعدها بطي الورقة الانتخابية، ويتوجه إلى مكان صندوق التصويت ويضع الورقة داخله وتنتهي بذلك عملية التصويت، بينما إذا كان الناخب من أصحاب الهمم أو لا يقرأ أو يكتب، يقوم رئيس المركز، أو من ينوب عنه، بأخذه إلى الساتر وسؤاله عن المرشح الذي يرغب في التصويت له، وإثبات ذلك مع ورقة الاقتراع، وطي الورقة وإدخالها في الصندوق، ويثبت ذلك في محضر الحالة.

6 حالات لإبطال صوت الناخب.. وحظر التصوير أثناء التصويت

وحددت اللجنة 6 حالات لإبطال صوت الناخب خارج الدولة، حيث يعتبر الصوت باطلاً في حالة الأصوات المعلقة على شرط، والأصوات التي يثبت فيها أكثر من العدد المطلوب انتخابه، والأصوات المثبتة على غير ورقة الاقتراع والمختومة بخاتم لجنة مركز الانتخاب، والأصوات التي تحمل أي علامة تشير إلى شخصية الناخب أو تدل عليه، وإذا لم تتضمن الورقة أي إشارة تفيد الإدلاء بالصوت الانتخابي، والأوراق التي بها كشط أو شطب.

وحظرت اللجنة التصوير داخل المركز الانتخابي أو أثناء عملية التصويت، كما لا يسمح بإجراء المكالمات الهاتفية أثناء عملية التصويت، وضرورة عدم مرافقة أي شخص مع الناخب وهو يدلي بصوته، وعدم إخراج الورقة الانتخابية إلى خارج المركز الانتخابي، والوصول إلى المركز الانتخابي ضمن الفترة الزمنية المحددة للتصويت، مؤكدة أنه تم اتخاذ الإجراءات التي تضمن عدم قيام الناخب الذي يصوت خارج الدولة بالتصويت مرة أخرى في أحد المراكز الانتخابية داخل الدولة.

ودعت سفارات الدولة في الخارج عبر حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي المواطنين للتأكد من ورود أسمائهم في قوائم الهيئات الانتخابية قبل القدوم إلى مقر السفارة، وذلك من خلال الاطلاع على الموقع الإلكتروني الرسمي أو التطبيق الذكي، حيث يسمح فقط لأعضاء الهيئات الانتخابية بالدخول إلى المركز الانتخابي.

اقرأ أيضاً... تحميل السير الذاتية لمرشحي "الوطني 2019" على موقع "الوطنية للانتخابات"

 

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد