الاتحاد

ثقافة

حبيب الصايغ.. الغائب الحاضر في «كتّاب أبوظبي»

جانب من افتتاح الموسم الثقافي لاتحاد الكتاب (تصوير عبدالعظيم شوكت)

جانب من افتتاح الموسم الثقافي لاتحاد الكتاب (تصوير عبدالعظيم شوكت)

فاطمة عطفة (أبوظبي)

تحت شعار «حبيب الصايغ.. أيقونة الثقافة والإبداع»، وبأمسية شعرية رثائية للشاعر الراحل، بدأت، فعاليات الموسم الثقافي الجديد لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي، بمشاركة الشعراء: خليل عيلبوني الذي قرأ قصيدة للشاعر الدكتور مانع سعيد العتيبة كتبها في رحيل الصايغ، والشاعر نعيم القاسم، والشاعرات: هبة الفقي، فاطمة محمد مطر، نجاة الفارس، فيما ألقت فاطمة المعمري وآن الصافي كلمات نثرية، وشارك خالد يوسف آل جابر في نص شعر نبطي، وقدم الأمسية الإعلامي محمد العلوان.
افتتحت الأمسية، مع الكاتب محمد شعيب الحمادي، عضو مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، رئيس الهيئة الإدارية في أبوظبي، حيث قال: «نبدأ موسمنا الثقافي لهذا العام بأسلوب غير الأسلوب المعتاد، لأننا تعودنا في السنوات الماضية أن يكون بيننا حبيب الصايغ، رحمه الله، هنا كان يقف ويلقي كلمة الموسم، ولكن قدر الله وما شاء فعل، وكنوع من الوفاء للشاعر يجب أن نستمر في مسيرتنا خدمةً للمثقفين والأدباء وأفراد المجتمع». وتوقف الحمادي عند نشاط اتحاد الكتاب للعام الماضي الذي بلغت حصيلته 60 نشاطاً ثقافياً، تنوع بين الندوات الفكرية والمحاضرات الأدبية والأمسيات الشعرية، والمبادرات الاجتماعية، علاوة على زيارات ميدانية لمستشفيات الولادة والأمومة في أبوظبي ومدينة العين، وفعاليات ثقافية متنوعة للكبار والأطفال.
وأكد الحمادي، أن هذا الموسم سوف يقدم المزيد من الأنشطة، والعمل على التواصل مع الجهات الأخرى، بغية التعاون وتوقيع اتفاقيات شراكة استراتيجية، لإثراء الساحة الثقافية الأدبية والإبداعية، واعداً في تنويع الأنشطة الثقافية للموسم الحالي، الذي يحمل اسم «حبيب الصايغ أيقونة الثقافة والإبداع».
وفي سياق متصل، أعلن بيت الشعر في الفجيرة، التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، عن انطلاق موسمه الثقافي الجديد، تحت شعار «حبيب الصايغ.. صوت الكلمة وصوْغ المعنى»، وذلك بتنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة الشعرية، التي ستحمل اسم الراحل الكبير.

اقرأ أيضا

عبدالرحمن الحميري: أفتش عن ظلالي في القصيدة