الاتحاد

الإمارات

«الأحمر» يحدد السرعة على طريق محمد بن سـالم في رأس الخيمـة

الطريق كما بدا أمس (تصوير: راميش)

الطريق كما بدا أمس (تصوير: راميش)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

كتبت لجنة الطرق المشتركة بين قسم الهندسة المرورية في إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة، ودائرة الخدمات العامة في الإمارة، سرعة الطريق الممتد بعد جسر الاتحاد على شارع الشيخ محمد بن سالم على الصبغ الأحمر، لكي تكون حدود السرعة واضحة أمام أعين السائقين ومستخدمي الطريق وتجنب تخطيها.
وأكدت اللجنة أن وضع السرعة على الطريق تأتي للفت انتباه السائقين والمستخدمين بالسرعة المحددة بـ 80 كم في الساعة، وضبط أجهزة السرعة بحدود 101 كم في الساعة، ليتم القيادة بحدود السرعة المسموح بها على هذا الطريق الحيوي.
وقال العميد أحمد الصم النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة: إن لجنة الطرق في الإمارة اتجهت مؤخراً إلى استحداث عدة أساليب يتم اتباعها على الطرق والمسارات بهدف دعوة السائقين ومستخدمي الطريق إلى اتباع أنظمة السير والمرور والتعرف على مردودها، وتأثيرها على سلوك السائقين بعد الاطلاع على الإحصائيات والأرقام المسجلة.
وذكر أنه من الطرق التي تم تطبيق أحد الأساليب الحديثة مؤخراً هو طريق الشيخ محمد بن سالم الممتد من بعد جسر الاتحاد بالاتجاه إلى دوار الساعة سابقاً، عبر الاعتماد على اللون الأحمر بصبغ مسافة كافية من المسار وكتابة حدود السرعة في منتصفه، وذلك باللون الأبيض، على الطريق للعمل على لفت انتباه السائقين لحدود السرعة المسموح القيادة بها ودعوتهم التقيد بها وتجنب تخطيها لمنع ارتكابهم للمخالفات المرورية، وتسببهم في عرقلة حركة السير أو الحوادث المرورية.
وأشار إلى أنه تم اختيار هذا المسار تحديداً، وذلك باعتباره أحد المسارات الحيوية المستخدمة من قبل الكثير من المركبات، مؤكداً أن اللجنة ستسعى خلال الأيام القليلة المقبلة، وبعد تنفيذها الزيارات الميدانية على مختلف الطرق والمسارات إلى تحديد نقاط أخرى ومواقع لتطبيق هذه الطريقة.
وذكر أن الاعتماد على هذه الأساليب الجديدة والحديثة المتبعة على الطرق والمسارات تأتي لتحقيق السلامة المرورية لكافة سائقي المركبات ومستخدمي الطريق، والحد من ارتكاب السائقين مخالفة تخطي السرعة المسموح القيادة بها، وذلك لتعزيز عناصر السلامة المرورية في مختلف شوارع الإمارة، والتي ستعمل على جني الثمار الإيجابية، عبر التعاون المثمر بين الأجهزة الشرطية والجهات المعنية وسائقي المركبات والمستخدمين لتحقيق أمن الطرق.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: فقدت أخي وعضيدي