الاتحاد

ثقافة

سلطان العميمي: الشعر الشعبي الخليجي تأثر بـ«الموشحات الأندلسية»

سلطان العميمي خلال المحاضرة (من المصدر)

سلطان العميمي خلال المحاضرة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أكد رئيس أكاديمية الشعر في أبوظبي الشاعر والباحث الأكاديمي سلطان العميمي أن التأثير المتبادل بين الشعر الشعبي الخليجي والشعر الأندلسي واضح وكبير، وذلك على الرغم من قلة الدراسات التي تناولت الموشحات الأندلسية من ناحية، والقصيدة الخليجية النبطيّة السائدة من ناحية ثانية.
جاء ذلك خلال جلسة، ضمن فعاليات الشارقة ضيف شرف الدورة الـ 37 من معرض ليبر الدولي للكتاب - مدريد 2019، في المكتبة الوطنية الإسبانية، وأشار فيها العميمي إلى أن الهجرة العربية إلى الأندلس والتمازج الذي حدث في تلك الفترة بين شعوب عربية وإسلامية مختلفة يحملون لهجات وأفكاراً متنوعة، أدى إلى حدوث تغيير كبير في بنية ومضمون القصيدة النبطية.
وحول التشابه في بنية ومفردات الشعر الأندلسي والعربي بشكل عام، قال العميمي: «أثناء دراستي في المغرب، تعرفت على لهجات محلية هناك تحمل الكثير من المفردات التي نستخدمها في دولة الإمارات والخليج العربي، وبعد هجرة أبناء المغرب العربي إلى الأندلس دخلت هذه المفردات في القصائد التي كانت تغنى على شكل موشحات لتعود مرةً أخرى إلى الخليج العربي ويتبناها الشعراء المحليون في نظم أشعارهم».
وأوضح العميمي أن بنية القصيدة الإماراتية والخليجية بشكل عام تأثرت إلى حد كبير بالشعر الصوفي الذي ازدهر في الأندلس وتحولت قصائده إلى موشحات وأغانٍ نقلها الرحالة العرب إلى معظم البلدان العربية.

اقرأ أيضا

«المكتبة الإلكترونية» مشروع يعزز القراءة في الشارقة